كنوز نت - للكاتبة انتصار عابد بكري



رشفة شاي



حديقة الموت أتت
وكل الحياة أنت
الموت متعدد
وواحدٌ كنت ...
ما بين حديقة زهور
وحديقة شائكة
اعتذرت نشر العبير
 وكل الورود أهلكتَ.
كيف صنعت الكذب
والنهايات السيئة
وادعيت أن الشمسَ مريضة ؟،

هو شتاء ويمر ...
لا بأسَ
النهار على وشك الغروب
ورائحة التراب عند الفجر
شهية.
تلاطف النسيم ،
تداعب تويجات الزهور
قد حان
وقت العمل
وجمع القُبل
من أطراف كأس الشاي
هيا نعد
كم رشفةٍ ارتشفنا؟!...