كنوز نت - وكالات Title


  • قتلى وجرحى بغارات إسرائيلية على شرق سوريا 



كنوز نت - (أ ف ب) -قتل ما لا يقلّ عن خمسة عسكريين سوريين و11 مقاتلاً في فصائل موالية لإيران في غارات شنّتها فجر الأربعاء طائرات حربية إسرائيلية على مخازن أسلحة ومواقع عسكرية في شرق سوريا، بحسب ما أفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان.

وقال المرصد إنّ سلاح الجو الإسرائيلي "شنّ أكثر من 18 ضربة جوية في المنطقة الممتدة من مدينة دير الزور إلى الحدود السورية العراقية في بادية البوكمال".

وأضاف المرصد ومقرّه بريطانيا لكن لديه شبكة واسعة من المصادر في سوريا "حتى الآن هناك 16قتيلاً: خمسة من الجيش السوري و11 من ميليشيات موالية لإيران".

ولفت المرصد إلى أنّ الغارات "أسفرت عن تدمير مستودعات أسلحة"، مشيراً إلى أنّ المواقع المستهدفة تتمركز فيها "ميليشات الحرس الثوري الإيراني وحزب الله اللبناني وفاطميون" وأنّ هذه الميليشيات تتّخذ من هذه المواقع "مراكز للتدريب وإعداد المقاتلين".

من جهتها قالت وكالة الأنباء الرسمية السورية "سانا" إنّ "العدو الإسرائيلي شنّ بعد منتصف الليل عدواناً جوياً على مدينة دير الزور ومنطقة البوكمال بالريف الجنوبي الشرقي للمحافظة".


ونقلت الوكالة عن مصدر عسكري قوله إنه فجر الأربعاء في الساعة 01:10 (الثلاثاء 23:10 ت غ) "قام العدو الإسرائيلي بعدوان جوي على مدينة دير الزور ومنطقة البوكمال، ويتم حالياً تدقيق نتائج العدوان".

وشنّت إسرائيل مئات الضربات الجوية والصاروخية على سوريا منذ اندلاع الحرب الأهلية في جارتها الشمالية في 2011، وقد استهدفت هذه الضربات مواقع للجيش السوري وأخرى لقوات إيرانية ولحزب الله اللبناني.

وفي تقرير نادر، قال الجيش الإسرائيلي قبل أسبوعين إنّه قصف خلال العام 2020 نحو 50 هدفاً في سوريا.

ولم يقدم التقرير السنوي للجيش الإسرائيلي تفاصيل عن الأهداف التي قصفت، لكنّ الدولة العبرية شنّت منذ اندلاع النزاع في سوريا في 2011 مئات الضربات استهدفت القوات النظامية السورية وقوات إيرانية تدعمها ومقاتلين من حزب الله اللبناني الذي يقاتل إلى جانب قوات النظام.

وتعهّدت إسرائيل باستمرار منع إيران من ترسيخ وجودها العسكري في جارتها الشمالية.
وأسفرت الحرب في سوريا عن مقتل أكثر من 380 ألف شخص وتشريد ملايين آخرين منذ 2011.