كنوز نت - الناصرة

  • اللجنة المركزية للتجمع تناقش القضايا السياسية والتنظيمية وتستعد للمؤتمر وخوض الانتخابات البرلمانية


كنوز نت - عقدت اللجنة المركزية للتجمّع الوطنيّ الديمقراطيّ اجتماعها الدوري يوم الخميس 7/1/2021 على مدى ساعات مطولة .

وكان على جدول البحث عدة قضايا سياسية وتنظيمية، من ضمنها التحضير لمؤتمر انتخاب القائمة البرلمانية، واستعداد التجمع تنظيميًا وجماهيريًا للانتخابات القادمة، بما فيها التحضّر لكل السيناريوهات المتوقعة.

واستمعت اللجنة للبيانات السياسية المقدمة، وتم نقاشها وتسجيل الملاحظات عليها من قبل اعضاء اللجنة المركزية جميعًا.

واستعرضت البيانات السياسية المقدمة مجمل الوضع السياسي العام، بدءًا بالانتخابات الامريكية التي أنهت عهد الرئيس ترامب الذي دعم المواقف الاسرائيلية اليمينية بلا كوابح والذي انساق بالكامل لسياسات نتنياهو اليمينية لتصفية الثوابت الفلسطينية من خلال تمرير ما سمي بصفقة القرن، التي بدأت بنقل السفاره الأمريكية الى القدس، والاعتراف بضم الجولان، والضغط الذي دفع بقوة التهديد لفرض إتفاقيات التطبيع مع اسرائيل بحجة الخطر الإيراني وحلفائه في المنطقة، وتوقفت البيانات السياسية المقدمة حول وجهة السياسية الامريكية المتوقعة في ظل حكم الحزب الديمقراطي برئاسة بايدن، خصوصاً وان المنظومة الامريكية، بشقيها السياسي والعسكري، وبوجهيها الجمهوري والديمقراطي تضع مصالح اسرائيل وضمان تفوقها في المنطقة في صلب برامجها السياسية .


كما وتوقفت اللجنة المركزية عند الحالة الفلسطينية التي تمر في أصعب مفترقات الطرق بسبب المخاطر الحقيقية التي تحيق بها والتي تسعى لإنهاء الملف الفلسطيني بالكامل ،وتصفية ثوابته الوطنية، وإغلاق ملف حق العودة، والقضاء على حلم الحرية والسيادة والاستقلال الذي لن يتحقق دون إنهاء الاحتلال .

وناشدت اللجنة المركزية الفصائل الفلسطينية جميعاً، خصوصاً فتح وحماس بإنهاء الانقسام والعودة للحوار الفلسطيني الجدي لمواجهة التحديات الكبرى، وإعادة دور منظمة التحرير الفلسطينية وتفعيل مؤسساتها جديًا كما تقتضي خطورة المرحلة .

وداخلياً، استمعت اللجنة المركزية للبيانات التنظيمية وناقشتها وتوقفت مطولاً على حالات العنف والجريمة وفوضى السلاح وتجذر عائلات الاجرام التي تمكنت من مجتمعنا العربي بالكامل وحمّلت الشرطة والمؤسسات الأمنية مسؤولية هذا الاستفحال الخطير الذي يتهدد الأمن الشخصي لكل واحد منا، واستنكرت اللجنة المركزية كل عمليات الاعتداء والقتل التي راح ضحيتها المئات من الابرياء في الأعوام الأخيرة ، بين قتلى وجرحى وخسائر في الممتلكات .

وقُدمت بيانات وحتلنات حول المستجدات على الساحة الانتخابية، والتضعضع الذي تشهده القائمة المشتركة في برنامجها السياسي والاجتماعي، والانحدار الحاصل في السلوك السياسي الذي يحاول مقايضة الهوية القومية بالخدمات اليومية والحقوق الطبيعية، واشتراط الحق المدني بخفض السقف السياسي، وتم التأكيد على المعادلة التي عمل بها التجمع منذ انطلاقته، من خلال شعار الهوية القومية والمواطنة الكامله، وكرامة وطنية وحقوق يومية، وأكدت المركزية على ضرورة التشبث بهذه المواقف اليوم بالذات، في واقع تسعى فيه الاحزاب الصهيونية الى اختراق الشارع العربي انتخابيًا.


وأكدت المركزية على ضرورة الاستعداد الكامل لجميع الاحتمالات الممكنة لشكل التحالفات القادمة، والاستعداد تنظيميًا وجماهريًا لكل الاحتمالات المتوقعة.

وأقرت اللجنة المركزية ايضًا الاجراءات التي تتعلق بمؤتمر انتخاب المرشحين يوم 23/1/2021، بما فيها فتح باب الترشيح أمام أعضاء الحزب.