كنوز نت - بقلم جميل بدويه


قصيده في رحيل الشاب سليمان نزيه مصاروه..




قتلوا سليمان..!!!

قتلوا وحيدي..!!
قطعوا وريدي..!!
قطفوا ورودي ..
 وسرقوا مني الحلم..!!
قطعوا شراييني ..
وأسلموني للبكاء والحداد
فكيف هان عليهم سفك دم
كان سليمان كحمامة السلام صديقا للكل..
طيبة ومحبة وبسمة..نعم
قتلوك مع الإصرار دون ندم !!
مجرمون ..

لا يعرفون الحلال والحرام
ولا يعرفون أن من قتل نفسا..
كأنما قتل كل الأمم!!
قتلوا سند البيت ورحلوا..
قلعوا ورد البيت ورحلوا..
زرعوا الغياب والنحيب
 زرعوا الألم ..!!
سليمان يا ريحانة..
 قطفت قبل الأوان 
ما ذنب الورد أن يُضرب بالسهام
ما ذنب الورد أن يُلف بالكفن ..!!
رحلت وتركت فينا الحرمان والحَزَن 
ووجعا في القلب هل يستكين...أبدا !!
باي ذنب قتلوك...
وانت مَثَلٌ في الأخلاق والقيم 
قتلوك سليمان..
ومن المتهم ...من المتهم..!!