كنوز نت - الجبهة


ايهود براك يتهم الاسلامية بالتنسيق مع حماس لتقوية نتنياهو!


عودة: نقف مع الاسلامية الجنوبية ضد نتنياهو وبراك معًا!

عودة: براك ونتنياهو هما أكثر من أضرنا، وآخر من نسمح له بالتحريض على أحد منا

عودة: اذا كان نتنياهو صاحب قانون القومية فبراك صانع جريمة أكتوبر ٢٠٠٠!



كنوز نت - نشر ايهود براك، رئيس الوزراء و"وزير الأمن" السابق مقالًا في صحيفة وموقع هآرتس عنوانه "من هو عميل حماس؟"، في تلميح واضح على أن الحركة الإسلامية الجنوبيّة هي ذراع فعلي لحركة حماس وتعمل بالتنسيق مع نتنياهو على صورة عمالة ضد مصالح جماهيرنا العربيّة ومصالح شعبنا الفلسطيني وحقوقه. 

وحول هذا عقّب النائب أيمن عودة رئيس القائمة المشتركة: "إيهود براك اكتوبر ٢٠٠٠ وبنيامين نتنياهو قانون القوميّة وهدم البيوت، هما أكثر من أضرّ مجتمعنا العربي وأكثر من أضعف القضية الفلسطينية، ولن نسمح لهما بالتحريض علينا ولا على أحد مركّبات القائمة المشتركة من أجل مكاسب سياسيّة. شعبنا واعٍ ويدرك تمامًا من هم براك ونتنياهو ولن يعطي فرصة احراز مكاسب انتخابيّة وسياسيّة عن طريق استخدام المواطنين العرب كأدوات لهم."

وتابع عودة: "براك أكتوبر ٢٠٠٠ يحاول العودة الى الشرعية عن طريق التحريض على الإسلامية الجنوبية أحد مركّبات القائمة المشتركة لا لهدف إلّا لضرب نتنياهو انتخابيًّا وعن طريق نزع الشرعيّة عن المواطنين العرب، بينما نتنياهو يعمل على انقاذ نفسه سياسيًّا عن طريق التودّد الكاذب الى المواطن العربي."

واختتم عودة : "نتنياهو وبراك عنصريّان بنيويًّا ضد جماهير شعبنا، وعلى هذا الأساس يتعاملان معنا كرعايا وليس مواطنين، ولن يصبح هذان الذئبان حمليْن وديعيْن، وشعبنا لن يقبل ترويجهم لوداعتهما الجديدة هذه من أجل حفنة مكاسب انتخابية".