كنوز نت - محمد زبيدات

* العربية الموحدة- الحركة الإسلامية: *


يجب البدء بمفاوضات رباعية فورية لتشكيل المشتركة وتحديد نهجها


 دعت القائمة العربية الموحدة-الحركة الإسلامية إلى عقد اجتماع فوري لرباعية القائمة المشتركة، بهدف التوصل لاتفاق بين كافة مركبات المشتركة، حول تشكيل القائمة وتحديد نهج عملها ومواقفها المستقبلية في الكنيست. 

ودعت القائمة العربية الموحدة-الحركة الإسلامية الى وضع حد فوري للمناكفات والمزاودات وبيانات التخوين والتفرقة بحق الحركة الإسلامية ونوابها.

وأكدت القائمة العربية الموحدة- الحركة الإسلامية أن هناك ثلاث قضايا أساسية ينبغي أن تبحث ويتخذ بشأنها قرارات واضحة: 

الأولى: التوصل لميثاق اجتماعي ملزم للقائمة المشتركة ينسجم مع الهوية الأصيلة لمجتمعنا العربي ويحترم عقائده الدينية. 


الثانية: التوصل لميثاق سياسي واضح يناقش وجهات النظر السياسية المطروحة بغية التوصل لبرنامج سياسي يحافظ على الثوابت الوطنية، والاتفاق على نهج عمل يجعل من القائمة قوة سياسية مستقلة قادرة، فاعلة، ومبادرة ومؤثرة في السياسة الإسرائيلية. 
الثالثة: هي تشكيل القائمة المشتركة.

ودعت القائمة العربية الموحدة- الحركة الاسلامية مركبات المشتركة لعقد هذا الاجتماع بشكل عاجل وبوتيرة عالية، وعدم التسويف والتأجيل في اتخاذ القرارات والوصول للصيغة المناسبة لخوض الانتخابات القادمة، وذلك للحفاظ على وحدة القائمة المشتركة واستمراريتها، برؤية متفق عليها واضحة وشفافة أمام شعبنا.

  • العربية للتغيير: نُثمّن تجاوب الحركة الإسلامية مع مبادرة العربية للتغيير وندعو إلى مبادرات لتعزيز الثقة أولًا

ثمّنت العربية للتغيير في بيان صادر عنها، تعقيبًا على موافقة الحركة الإسلامية للاجتماع الرباعي لبحث استمرار القائمة المشتركة، حيث ثمّنت هذا التجاوب مع مبادرة العربية للتغيير ومساعي رأب الصدع التي يقوم بها النائب د. أحمد الطيبي والأمين العام للعربية للتغيير المحامي أسامة سعدي الذي كان قد اقترح في وقت سابق على مندوب الموحدة ابراهيم حجازي ومندوبين في الجبهة والتجمع في الأيام الأخيرة وقف التراشق الإعلامي والجدال العلني بين الأحزاب فورًا وضرورة عقد اجتماع بين مركبات القائمة المشتركة الأربعة، وأكدت العربية للتغيير في بيانها التلخيصي لاجتماع اللجنة المركزية أمس على ضرورة فتح باب الحوار بين المركبات وضرورة إجراء المفاوضات بين المركبات في القريب العاجل، مع تطلّعها إلى نوايا صادقة من كافة الأطراف، لضمان استمرار القائمة المشتركة وفق برنامج سياسي واضح وملزم".