كنوز نت - عنان زيدان

  •  بيان صادر عن المتحدث باسم شرطة اسرائيل للإعلام العربي-لواء الساحل:
الشرطة تحيل يوم امس 3 مشتبهين من سكان باقة الغربية الى التحقيق بشبهة حيازة سلاح غير قانوني ومخدرات خطرة
تواصل الشرطة نشاطها المبادر به للحد من الاتجار واستخدام السلاح غير القانوني والمخدرات الخطرة بهدف ضمان امن وسلامة المواطنين الابرياء.
في غضون ذلك قام يوم امس افراد شرطة سريون من مركز شرطة باقة الغربية وافراد من شرطة الحدود بنشاط مبادر به تخلل اجراء تفتيش في منطقة مفتوحة.
خلال التفتيش ضبط افراد الشرطة سلاح غير قانوني من نوع كارلو وعشرات الغرامات من المواد التي تشتبه انها مخدرات خطرة من نوع ماريحوانا.
مع انتهاء التفتيش احال افراد الشرطة 3 مشتبهين من سكان المدينة 22-30 عام الى التحقيق حيث اطلق سراحهم لاحقاً تحت شروط مقيدة.
هذا ونقل افراد الشرطة السلاح الذي تم ضبطه والمواد المشتبه انها مخدرات الى مختبر التشخيص الجنائي لاستخلاص الادلة.

التحقيق مستمر.

  •  بيان صادر عن المتحدث باسم شرطة اسرائيل للاعلام العربي:    
                                                                    
الشرطة تضبط سلاح اوتماتيكي من طراز 16 M في سيارة التي كان يجلس فيها طفلان اخوة، تم القاء القبض على ذويهما واحيلا الى التحقيق هذا وتم توقيف مشتبهين اخرين كشركاء في الجريمة - المشتبهة جميعهم من سكان مدينة أم الفحم بشبهة تورطهم بجرائم حيازة سلاح بشكل غير قانوني.

 كجزء من انشطة شرطة اسرائيل الحازمة والصارمة للحد من ظاهرة حيازة واستخدام الأسلحة غير القانونية ، قام عناصر هذه الليلة من وحدة اتجار في وحدة لاهاف 433 وقوات أخرى، بالقاء القبض على 4 مشتبهين (في العشرينات والثلاثينيات من العمر)، زوج وزوجة ورجلين آخرين بعد أن تم عليهم ضبط سلاح أوتوماتيكي من طراز M-16 وذخيرة مخبأة عند أقدام الأطفال الصغار في السيارة.

 هذا النشاط الميداني يأتي في اطار مكافحة الشرطة لظواهر الأسلحة غير القانونية التي تقع بين أيادي عناصر إجرامية وهو نشاط يتم تنفيذه طيلة الوقت في جميع أنحاء الدولة بشكل عام وفي المجتمع العربي على وجه الخصوص.

 هذه واحيل المشتبهين للتحقيق تحت طائلة التحذير، وخلال النهار ، وفقًا لاحتياجات التحقيق ، ستتم إحاالتهم الى محكمة الصلح في ريشون لتسيون لجلسة استماع حول تمديد توقيفهم على ذمة التحقيق.

 ستواصل شرطة إسرائيل مكافحتها الحازمة والصارمة للحد من جرائم الأسلحة غير القانونية، كل ذلك بهدف منع الجريمة والإرهاب، وضمان امن وسلامة المواطنين وضمان سريان حياة طبيعي وآمن لجميع مواطني الدولة.