كنوز نت - محمد زبيدات

الحركة الإسلامية: تستنكر ماحدث في مسجد ومقام النبي موسى 


  • الحركة الإسلامية: إقامة حفل ماجن في مسجد ومقام النبي موسى انتهاك للحرمات والمقدسات وسنوجّه قوافل الأقصى لتكثيف الزيارة للمكان


كنوز نت - تستنكر وترفض الحركة الإسلامية في الداخل الفلسطيني والقائمة العربية الموحدة قيام عدد من الشباب والشابات الليلة الماضية بحفل ماجن تخلله رقص وشرب للخمور داخل مسجد ومقام النبي موسى عليه السلام، الذي يقع شرق مدينة القدس، وتعتبر الحركة هذا العمل انتهاكًا صارخًا لحرمة المساجد وبيوت الله تعالى، وعملًا غريبًا عن موروثنا الديني والوطني وثقافتنا الفلسطينية المحافظة.

وأشادت الحركة الإسلامية بالشباب الفلسطينيين الغيورين على دينهم ومقدساتهم الذين قاموا بالتصدي لهذا الحفل الماجن وإيقافه وطرد من سوّلت لهم أنفسهم الضعيفة انتهاك الحرمات والمقدسات.

وأضافت الحركة الإسلامية أنه إذا ما ثبت أن هذا الحفل تم بتصريح من الدوائر الحكومية الفلسطينية الرسمية فإن على هذه الجهات الرسمية الاعتذار الفوري وفتح تحقيق في الحادث ومحاسبة المسؤولين بأشد العقوبات على هذه الجريمة التي مسّت بمشاعر كل مسلم في هذه البلاد.


وأشارت الحركة الإسلامية إلى أن الخطورة في الأمر أن هذا التصرف قد يعطي الشرعية والضوء الأخضر للحكومة الإسرائيلية للاستمرار في انتهاك المقابر والأوقاف الإسلامية والمسيحية.

ودعت الحركة الإسلامية جمهور المسلمين وقوافل الأقصى لتكثيف الزيارات لمسجد ومقام النبي موسى عليه السلام الذي يعتبر وقفًا ومعلمًا إسلاميًا وفلسطينيًا هامًّا في منطقة القدس وفلسطين.

يذكر أن الحركة الإسلامية كانت قد أدانت أمس عملية إحراق شجرتي الميلاد في مدينة سخنين، وهي ترى بخطورة بالغة تزايد الانتهاكات المتكررة مؤخرًا للمساجد والأماكن المقدسة وللرموز الدينية.




مسجد ومقام النبي موسى في هذه اللحظات. تصوير: جمعية الأقصى لرعاية الأوقاف والمقدسات