كنوز نت - النقب

طه في قرية الأطرش مسلوبة الإعتراف: 


  • لن نقبل بمقايضة حقوق شعبنا على هذه الأرض، ولا بديل عن النضال الشعبي.


كنوز نت - شارك وفد التجمّع الوطنيّ الديمقراطيّ اليوم في خيمة الإعتصام لقرية الأطرش مسلوبة الإعتراف في النقب، وضم الوفد الأمين العام للحزب مصطفى طه، النائب سامي أبو شحادة، عضو المكتب السياسي جمعة الزبارقة، المربي ابراهيم أبو بدر والسيد خالد أبو سكوت.


اكد مصطفى طه في كلمته: " أن النضال الشعبي بوحدة وطنية حقيقية هو الأهم في نضالنا من أجل نيّل الإعتراف بالقرى غير المعترف بها وتثبيت وجودنا في هذه الأرض التي لم نأتيها لا ضيوف ولا قادمين جدد، ولن نقايض على حقوقنا مقابل إنجازات شخصية وأوهام لا تسمن ولا تغني من جوع"

بدوره قال النائب أبو شحادة:"بإلإضافة إلى نضالنا الجماعيّ الذي هو الأساس في كل معركتنا على أرضنا، علينا أن نبادر لإقامة جسم تخطيطي يدرس بشكل مهني ومدروس حالة النقب ويضع خطة إستراتيجية لمواجهة كافة المخططات الإستعماريّة التي تستهدفنا وتستهدف وجودنا على هذه الأرض".

وشدد جمعة الزبارقة: " في النقب معركتنا لا يمكن أن تنتصر إلا بوحدة صف وطنية لأهلنا ونضال شعبي من أجل التصدي لهذه المخططات التي تستهدفنا جميعًا وتهدف إلى تهجيرنا وتوطين اليهود مكان السكان الأصليين".