كنوز نت - بقلم كرم الشبطي



كان عليك ألا تستشهد




كان عليك ألا تستشهد
واستشهدت
لماذا تركت النزف
ومضيت
وحدك تخاطب الكون
وتمردت
كما أنت تنتظر حق
وتعهدت
أن تحفظ بوصلة وطن
وصدقت
مثلك يقدس ويتحرر
وسامحت
لأنك الأعظم للشأن
وتحملت
عبث الخذلان المر
وتيقنت
لا مفر غير الرحيل
وواجهت
في كل مكان كنت أنت
وتعذبت
حيث لا رحمة من البشر
وقاومت
بما تملك من صدق حجر
ورسمت
على كل جبين بسمة خير
وامتنعت
عن كل شيء يخدش الضمير

واستلقيت
تتأمل حدث خلف الكواليس
واكتشفت
كم كذبوا عليك واستغلوك
وبكيت
ليس لأنك الأضعف ولن تكون
واستقويت
بدمك وروحك وكبرت أكثر
وتحديت
جهلك وتخلفك ومحيطك بحر
وجدفت
بحلمك واليقين للتحرير
وأرسلت
حروف وكلمات وعناق كبير
وسخرت
من كل من لا يملك التصديق
ووثقت
بما توفر لك من أدوات نشر
وكتبت
بقلمك ونبضك حروف النصر
وانتظرت
شروق الشمس بعد ليل القمر
وأبصرت
بعد عمر وزمن إستهلك النظر
وقرأت
حقيقة جوهر الانسان الثائر
وشعرت
بأن لا مكان يحمي غير التراب
وانتفضت
عبر رحلة البحث عن الاستشهاد
وتمكنت