كنوز نت - بقلم: شاكر فريد حسن



           

 يكفينا ما فينا ..!!



بطيئًا بطيئًا يمرُّ ليل
الشتاء في كانون
فمن أين ابدأ السهر
مع القمر
على جذع زيتونة
من أين ابدأ رحلة
الأمواج فينا
افلا يكفينا
ما فينا
من حزن وألم
من موت وقتل

وعنف يومي
ومن تمزق وانقسام
يعصف بنا
تحولت حياتنا إلى
جحيم
وصار الإنسان فينا
وحشًا
وأصبحنا عطشى
للحب والمحبة
والوئام
والتجوال بحرية
دون خوف ورعب ..!