كنوز نت - الناصرة - بلال شهوان


  • كتلة الجبهة في الناصرة تهنىء الرفيق محمد بركة لإنتخابه مجددًا رئيسًا للجنة المتابعة .


كنوز نت - عممت كتلة الجبهة في المجلس البلدي في الناصرة بيانًا جاء فيه نهنىءى ونبارك للنائب السابق محمد بركة لإنتخابه مجددًا رئيسًا للجنة المتابعة للجماهير العربية لدورة ثانية وبأغلبية ساحقة وبإجماع كامل للفعاليات والاطر السياسية تحت سقف لجنة المتابعة .

وجاء في بيان الكتلة ؛" 

القائد محمد بركة المرشح الوحيد حظي على دعم وثقة كل مركبات المتابعة ليس من فراغ وليس عن طريق الصدفة انما كونه نشط بكل شفافية شجاعة مهنية ومسؤولية وطنية من اجل رفع مكانة الجماهير العربية بكافة الوانها واطيافها على الرغم من انتمائه السياسي المعروف لكنه تعامل من خلال منصبه بكل مسؤولية وبرؤية شمولية وبالتعاون المبني على اسس مهنية وديمقراطية بين مركبات المتابعة على أساس مصلحة كل جماهيرنا العربية .


فعليه وبعد انتخاب الرفيق محمد بركة ابو السعيد أصبحت تصريحات علي سلام وفزلكاته ما هي الا زوبعة في فنجان وتعبر عن إفلاس سياسي وبلدي لسلام الذي كما يبدو يطلق تصريحات رنانة من كل حدب وصوب لكسب التأييد الشعبي وعناوين في الصحف والمواقع الالكترونية .

ولكن هذا التصرف يشير الى مدى عمق الازمة التي يعاني منها سلام في إدارة بلدية الناصرة بدءًا من الازمة المالية الخانقة، ثم سوء الادارة وتراجع مكانة البلدية على المستوى المحلي والرسمي!

مبروووووك وهنيئًا لنا ولكل شعبنا بإنتخاب الرفيق القائد محمد بركة " قدها وقدود " رجل المهام صاحب النظرة الثاقبة والرؤية الشمولية لما فيه خير ومصلحة لكل فئات وشرائح شعبنا الطيب .