كنوز نت - الشرطة

العثور على جثة سيدة "مستوطنة" في حرش الريحان


قالت الشرطة انها تلقت بلاغ منتصف الليلة حول فقدان سيدة من احد التجمعات الاستيطانية في منطقة السامرة"الضفةالغربية"وتحديدا قرب برطعة في جرش "الريحان"شاكيد" .

بعد بحث وتفتيش لقوات من الشرطة الاسرائيلية وحرس الحدود تم العثور على جثة سيدة بالخمسينات من عمرها وعليها اثار عنف .
الشرطة قالت انها تشتبه بان خلف الحادثة جريمة قتل وباشرت بالتحقيق

هذا واعلن أن السيدة التي قتلت في شمال السامرة هي المواطنة استر هورغن وعمرها 52 عاما من مستوطنة طال مناشيه. وتحقق الشرطة في شبهات حول ارتكاب الجريمة على خلفية تطرف قومي. والمغدورة أم لستة أولاد وقد عثر على جثتها في غابة قريبة من منزلها بعد ان خرجت امس لممارسة رياضة الجري.

بيان صادر عن المتحدث باسم شرطة اسرائيل للاعلام العربي:


بلاغ اولي: شبهات لجريمة قتل.



قام افراد ومتطوعو الشرطة وفرق الانقاذ خلال الليلة باعمال بحث للعثور على مفقودة 50 عام من سكان منطقة السامرة وذلك بعد ان تلقت الشرطة بلاغ من عائلتها حول فقدانها.

خلال النشاط فجر اليوم عثرت القوة على جثة المفقودة في حرش بالقرب من منطقة السامرة وعليها علامات اصابات وعنف.

سارع محققو الشرطة وخبراء التشخيص الجنائي الى المكان وشرعوا بجمع الادلة والبينات في اطار التحقيق لفحص ملابسات الجريمة.

مرفقة صورة- شعبة الاعلام