كنوز نت - التجمع


التجمع يدعو الى الانطلاق بمشروع إعادة بناء المتابعة بعد انتخابات الرئاسة



دعا التجمع الوطني الديمقراطي كافة مركبات لجنة المتابعة إلى الانطلاق بالعمل على إعادة بناء لجنة المتابعة ومأسستها والتحضير لانتخابها مباشرة لتصبح جسمًا منتخبًا وليس فقط لجنة تنسيق، كما هي اليوم. 

جاء ذلك في بيان أصدره التجمع اليوم عشية إجراء انتخابات لرئيس المتابعة في اجتماع المجلس المركزي للمتابعة ودعا فيه الى تعزيز المؤسسات القيادية القطرية على أسس وطنية ومبدئية ونهج كفاحي مثابر.

وجاء في البيان ان التجمّع طرح منذ سنوات طويلة رؤيا شاملة للجنة المتابعة ولدورها وطريقة انتخابها وإعادة بنائها لتقوم بدورها الوطني والسياسي والاجتماعي في ظروف المواجهة مع نظام الابرتهايد الإسرائيلي. 
وأضاف التجمّع في بيانه ان تنظيم المواطنين العرب الفلسطينيين في الداخل كجماعة قومية متماسكة هو المشروع الأهم للمحافظة على الوجود والانتماء والهوية وبناء الذات وتطوير المجتمع كمجتمع عصري قادر على الدفاع عن نفسه وعلى انتزاع حقوقه وعلى القيام بدوره كجزء لا يتجزّأ من الشعب الفلسطيني والأمة العربية.


دعوة الى حوار حول الانتخاب المباشر


ودعا التجمّع في بيانه الى الشروع فورًا بفتح نقاش وحوار شامل في المجتمع حول مشروع إعادة بناء لجنة المتابعة وفي مركزه مقترح الانتخاب المباشر، الذي يشكّل نقلة نوعية في تنظيم وتطوير عمل المجتمع العربي. ونوّه التجمع في بيانه ان مشروع الانتخاب المباشر يحتاج إلى عدّة سنوات من التحضير والتمهيد، وأن النقاش حوله ضروري جدًّا لبلورة الموقف الجماعي منه أخذًا بعين الاعتبار ان هناك آراء مختلفة حوله.

الحاجة الماسّة للنهوض بالمتابعة


وتطرق بيان التجمّع الى الوضع الحالي في لجنة المتابعة وعبّر عن الحاجة الماسّة للنهوض بالمتابعة وتوسيع المشاركة الجماهيرية في عملها ولتعزيز التعاون بين مركباتها ولرفع مستوى الأداء والعمل في قضايا الدفاع عن الأرض والمسكن ومحاربة العنف ومكافحة العنصرية والتصدي لمشاريع الأسرلة ومواجهة سياسات الاحتلال والاستيطان والحصار. 

انتخاب رئيس المتابعة


وجاء في البيان ايضًا ان التجمع يفضل لو كانت منافسة جدّية على رئاسة لجنة المتابعة وكان هناك أكثر من مرشّح، فهذا هو الأمر الطبيعي والفعل الديمقراطي الأسلم. ولكن جاءت التفاعلات السياسية بين مركبات المتابعة بنتيجة ان يكون هناك مرشّح واحد. ونحن في التجمّع نعبر عن استعدادنا للتعاون مع الرئيس المنتخب ومع كافة مركبات لجنة المتابعة من اجل ان تعمل اللجنة بقيادة جماعية حقيقية وبحضور أكبر وأكثر فعالية في كافة قضايا شعبنا في كافة ارجاء البلاد. وأعلن التجمّع في بيانه عن دعمه لترشيح محمد بركة، وذلك استنادًا إلى قرار المكتب السياسي للحزب.