كنوز نت - كرمئيل

بشرى سارة لسكان منطقة الشمال

افتتاح مركز التأهيل الطبي GRC الاكثر تطورًا في البلاد


•المركز يمنح سكان منطقة الشمال امكانية العلاج بالقرب من مكان سكنهم
•في المركز احدث الاجهزة الطبية واكثرها تطورًا بالشرق الاوسط
•ابرز اجهزة العلاج يمنح المرضى امكانية العلاج بطريقة الواقع المدمج
•المركز يمنح امكانية السياحة العلاجية والمبيت بغرف ضيافة فندقة


افتتح هذا الاسبوع المركز الطبي GRC في مدينة كرميئيل، وهو اول مركز طبي علاجي تأهيلي في منطقة الشمال، والأكثر تطورًا في منطقة الشرق الاوسط من حيث انواع العلاجات والتجهيزات والمعدات الطبية التي يشملها.


ويتسع المركز الى ما يقارب 50 متعالجًا، ويدير طاقمه الطبي كل من الدكتور عوفير كيرين، مدير قسم علاج اصابات الرأس في مستشفى "شيبا" بالمركز الطبي تل هشومير، ومدير قسم التأهيل الطبي وعلاج الاعصاب في مستشفى ليفينشطان، والدكتور اريه برونشطاين، مدير قسم العلاج الوظيفي والعلاج الطبيعي في مستشفى "ريفكا" والذي قام بابتكار وتطوير جهاز علاجي محوسب وخاص لعلاج وتأهيل المرضى خاصة الذين تعرضوا لحوادث صعبة.


ويعرض المركز، وهو اول مركز علاجي بملكية خاصة، علاجات للرياضيين المهنيين الذين اصيبوا خلال الالعاب الرياضية التي يمارسونها او للمرضى الذين يعانون من اصابات جسدية صعبة او الكسور او بتر الاطراف، ومن انهوا علاجات كيميائية نتيجة مرض السرطان او من اصيبوا نتيجة في الظهر او الرأس خاصة من تعرضوا لحوادث عمل او حوادث طرق او حتى لجلطات دماغية تسببت لهم بأضرار كبيرة في ادائهم اليومي، كما يعرض المركز علاجات خاصة وحصرية منها العلاج بواسطة جهاز Rehab Cube المتطور والذي يعالج بطريقة الواقع المدمج ويحاكي عقل الشخص المتعالج وحواسه الجسدية المختلفة.

ويقوم الطاقم الطبي في المركز الذي يشمل مهنيين يهودًا وعربًا من اصحاب التجربة الكبيرة والاقدمية في مجال الطب التأهيلي والعلاج الوظيفي، يقوم ببناء برنامج عمل خاص لكل متعالج، حيث يعرض المركز ايضُا رزم للسياحة العلاجية حيث بإمكان المتعالج وافراد عائلته البقاء في غرف ضيافة فندقية في منطقة الجليل كجزء من فترة العلاج.

وتتلخص رؤية مؤسسي المركز تتلخص بمنح سكان منطقة الشمال عامة والجليل خاصة خدمات طبية متطورة وعلاجات متقدمة خاصة في مجال التأهيل الطبي حيث ان من يحتاج لعلاج تأهيلي طويل الامد تضطر للسفر الى منطقة المركز وهناك الكثير من العائلات التي تضطر بالانتقال للسكن في منطقة المركز في فترة علاج احد افرادها في المراكز الطبية هناك.




تصوير: ميخال ايفرغن