كنوز نت -وسيم بدر


 بيان صادر عن المتحدث باسم شرطة اسرائيل للاعلام العربي:


  • مراسيم حفل منح اوسمة الشرف والبسالة لافراد شرطة اسرائيل للعام 2020


كنوز نت - وسيم بدر - خلال حفل مميز الذي اقيم مساء اليوم في شرطة اسرائيل 14.12.2020 تم منح اوسمة الشرف والبسالة ل 32 من افراد الشرطة والمواطنين اكراماً لهم على عملهم وتفانيهم وبسالتهم وبطولاتهم خلال 21 نشاط ميداني خلال السنوات الاخيرة مما تضمن منع عمليات ارهابية ومكافحة الجرم الخطير وانقاذ حياة مواطنين. تم منح افراد الشرطة والمواطنين اوسمة الشرف الذين عملوا بعزم واصرار وشجاعة وثابروا لاتمام المهمة حتى حين شكل الامر خطرا على حياتهم.

في ضل انتشار وباء الكورونا تم اجراء مراسيم حفل منح الاوسمة هذا العام بشكل مغاير ومصغر حيث أقيم الحفل في الكلية الوطنية للشرطة بمشاركة وزير الامن الداخلي, السيد امير اوحانا, والقائم باعمال المفوض العام للشرطة, اللواء موتي كوهين وقادة الشرطة الكبار وافراد الشرطة مستلمي الاوسمة.

خلال الحفل تم منح الاوسمة التالية:



وسام البسالة المدنية ل4 مواطنين قاموا باعمال بطولة واظهروا شجاعة غير عادية حتى عندما شكل الامر خطرا على حياتهم. من بين مستلمي الاوسمة نواب عن ثلاث عائلات مواطنين الذين دفعوا بارواحهم وهم: الراف احيعاد ايتنجر وميخائيل بن زكري وموتي بن شبات رحمهم الله.


وسام القدوة والخدمة المتميزة ل6 افراد شرطة ولمواطنين لقيامهم بعمل شجاع يستحق ان يكون قدوة للاخرين.


وسام المفوض العام للشرطة منح ل 20 شرطي لقيامهم بعمل أو سلوك متميز خلال نشاط ميداني بما فيه إظهار القدرة والمبادرة القيادية.


وسام المفوض العام لوحدة مكافحة الارهاب "اليمام"- وحدة الشرطة الخاصة لمكافحة الإرهاب. تم منح الوحدة الخاصة هذا الوسام لتميزها في الأنشطة الميدانية وبالمبادرة والاحتراف والتصميم والعزم والشجاعة والعمل الدؤوب لتحقيق الهدف.

هذا وقال وزير الامن الداخلي, السيد امير اوحانا خلال مراسم الحفل: 

"كل حياتنا ووجودنا في هذه الدولة هي عبارة عن قصة مزيج بين اناس شجعان شجاعة بسالة قدوة وبطولة. من خلال هذه القصة تتشابك القصص الفريدة والملهمة لمتلقي الأوسمة اليوم. لكل شخص قصة مختلفة ومنها من وجد نفسه أمام خطورة معينة اما سكين او بندقية مسحوبة او هدير مياه او حريق ودخان او هجمات إرهابية او حوادث وكوارث طبيعية منهم كم كان على أهبة الاستعداد وابدوا الشجاعة وحب الإنسان والأخوة والضمان المتبادل جميعهم فأنقذوا الأرواح حتى عندما شكل الامر خطرا على حياتهم. تم اليوم تكريم خمسة وعشرين من ضباط وافراد الشرطة لقد قرأت عن نشاطكم وامتلأت فخرا. هذا شرف كبير لي ولقادتكم ولمواطني دولة اسرائيل الذين نخدمهم.


إلى جانب افراد الشرطة، نكرم اليوم اعمال بطولية قام بها ستة مواطنين. من المعتاد أن نطلق على المواطنين الذين يساعدون قوات الأمن "مضاعفي القوة" ، ولكن خلال نشاطهم الحازم والسريع في مواجهة الخطر الذي واجهوه لا يمكن القول إنهم يضاعفون قوتنا فحسب بل يضاعفون الروح الإسرائيلية بشكل خاص. نفس الروح الإسرائيلية التي تجلت في مجدها في لحظات الأزمات والكوارث. للأسف ليس كل الحاصلين على الأوسمة يتواجدوا هنا معنا. الأوسمة والرموز كالكلمات ليس لها القدرة على تعازينا. ما نسعى إلى القيام به هنا اليوم هو تقديس ليس فقط لأعمال التضحية التي قام بها من تحبون بل لتخليد ذكراهم وقيمهم. من هنا نطلب تخليد ذكراهم لتبقى قصتهم في قلوبنا ولتكون قدوة ونموذجًا يحتذى به للمجتمع ككل.

الشيء المشترك بين جميع الحاصلين اليوم على الأوسمة هو الشجاعة والسعي وراء الهدف والتصميم والاستعداد لتحمل المخاطر. اشكر بشكل شخصي كل واحد منكم ، لعائلاتكم ولقادتكم، الحمد لله على أننا تباركنا بكم".


كما وقال القائم باعمال المفوض العام للشرطة, اللواء موتي كوهين:

 "تفخر شرطة إسرائيل اليوم بمنح أوسمة لأفضل أفرادها، إلى جانب الأوسمة للمواطنين الذين عملوا بشجاعة من أجل الجمهور. هؤلاء هم أبطال إسرائيل، الذين قاموا بعمل يتجاوز حدود عملهم بينما خاطروا بحياتهم وأحيانًا على حساب حياتهم في جميع مجالات نشاط الشرطة. وفق تاريخ الشرطة فان مثل هذا النشاط يعتبر قدوة للاخرين وقد تربت أجيال عديدة على ضوئها. تقليد الوسام يسلط الضوء على الشرطي وعلى قدراته للعمل وفق قيم الشرطة للدفاع عن المواطنين والامن وسلطة القانون حتى ان شكل الامر خطرا على حياته".

واضاف القائم باعمال المفوض العام قائلاً: "'وجه الحاصلين على الأوسمة كوجه للمجتمع الإسرائيلي. إنهم يمثلون المجتمع بجميع أطيافه ويرمزون إلى تطلعاتنا جميعًا للعمل من أجل وحدته وتقويته وتحصينه. تعبر الأوسمة عن تقديرنا لمتلقيها، لإظهار التفاني والمسؤولية والسعي لنيل الهدف والشجاعة والمبادرة ، في الظروف الصعبة وفي الظروف المعقدة. الحاصلون على الأوسمة هم ممثلو الآلاف من افراد الشرطة وحرس الحدود والمتطوعين ومن بينهم مواطنون فقدوا حياتهم خلال أنشطتهم. تحني الشرطة راسها تخليدا لذكراهم وستبقى ذكراهم وتراثهم الى الابد".

مع نهاية كلامه توجه القائم باعمال المفوض العام لمتلقي الاوسمة قائلاً :

 "أعمالكم هي مثال ونموذج يحتذى به لجميع ضباط الشرطة والأمة بأكملها. باسمي وباسم القادة وافراد الشرطة أعتز بكم وأحييكم ".

مرفق:. صور من مراسم الحفل.