كنوز نت - الاسلامية


 الإسلاميّة: لن يصوّت نوّابنا يومًا مع قوانين الشّواذ


  • الحركة الإسلاميّة: لن يصوّت نوّابنا يومًا مع قوانين الشّواذ، هذا قرار غير متعلّق بنوّاب الحركة
 
تستمدّ الحركة الإسلاميّة مواقفها من عقيدتها الشرعيّة وثوابتها الدّينيّة والفقهيّة، إيمانًا منها أنّ الإسلام لم يترك بابًا إلًا طرقه، وبيّن موقف الشرع الحكيم من مجمل القضايا الحياتيّة والدّينيّة والمجتمعيّة وغيرها. 

موقف الحركة الإسلاميّة في موضوع الشواذّ واضح لا لبس فيه، وهو الموقف الشرعيّ المستمدّ من الشريعة والعقيدة والمنسجم مع الهويّة العربيّة الأصيلة، ولا يرتبط بآراء معيّنة سياسيّة كانت أم مهنيّة. وما تقرّره الحركة يكون وفق الثوابت الدينيّة ويلتزم بهذه القرارات جميع أبنائها على اختلاف مواقعهم وتؤكّد موقفها وموقف جميع أبنائها ومؤسساتها:  

تعارض الحركة الإسلامية العمليّات الجراحيّة للتحويل الجندريّ (أي عمليات جراحية تغيّر في خلق الله، فتحول الرجل لامرأة أو العكس) وتدعم كلّ أنواع العلاجات النفسيّة والتربويّة الّتي تساعد الشّواذ وتعيدهم إلى مسار حياة طبيعيّ وسويّ خالٍ من الأمراض والمعاصي. 
كما وتؤكّد أنّها ضدّ أيّ شكل من أشكال العنف والقمع، سواء بالعلاج أو بالتعامل مع هذه الظاهرة وغيرها من الظواهر.