كنوز نت - بيان صادر عن جمعية كيان – تنظيم نسوي 


اختتام نشاطات الحملة العالمية لمناهضة العنف ضدّ المرأة

___________________________________________________
  
  • أسبوعين من الفعاليّات في البلدات العربيّة لمناهضة العنف ضدّ النساء 


كنوز نت - اختتم ائتلاف حملة 16 يوم لمناهضة العنف ضد النساء، فعاليّاته لعام 2020 التي انطلقت قبل أسبوعين تحت شعار "تخليهاش بالقلب". شارك الآلاف في وقفات احتجاجيّة ومسيرات جابت شوارع البلدات العربيّة مندّدة بالعنف ضد النساء. شملت "تخليهاش بالقلب"ورشات حوارية وأمسيات فنيّة ونحو 30 فعاليّة متنوّعة لرفع الوعي تخاطب كافّة الشرائح والأجيال في حوالي 20 بلدة عربيّة، نظّمتها كيان-تنظيم نسوي، منتدى جسور النسائيّ القطريّ والمؤسّسات الشريكة. تجنّدت للحملة مجموعات محلية لنساء قياديّات، والتي كان لها الدور الأكبر في تنظيم فعاليات تتناول قضايا العنف ضدّ النساء بطرق فنّية وإبداعيّة متنوّعة، بالتعاون مع عشرات الفنّانين والفنّانات الذين ساهموا بورشات وأعمال تسلّط الضوء على قضايا العنف ضد المرأة.



كان للحملة حضور إعلاميّ بارز على شبكات التواصل الاجتماعيّ، حيث خاطبت جماهير النساء المختلفة من خلال تصميمات ورسائل إعلاميّة و8 فيديوهات تسرد قصص نساء توجّهن إلى خطوط الدعم التي تديرها المؤسّسات الشريكة في الائتلاف. هدفت الفيديوهات والرسائل الإعلاميّة إلى التعريف بأشكال العنف، التي لا تلاقي الاهتمام الكافي والتي أبرزتها فترة الكورونا؛ كالعنف النفسيّ، العنف الاقتصاديّ، العنف الجنسي من الأقارب، عنف ما بعد الانفصال والعنف الموجّه لصاحبات الإعاقات وغيرها. وتوجهت "تخليهاش بالقلب" برسالتها الرئيسيّة إلى النساء وحثّتهن على الإفصاح بدل الكتمان، مستعرضة شهادات النساء الملهمات اللواتي خرجن من دائرة العنف. وقالت الحملة للنساء "تخليهاش بالقلب" أيضا من خلال رفع هذا الشعار في المسيرات والوقفات، كما وزّعت آلاف الكمّامات التي تحمله. كما وفّرت الحملة أرقام طوارئ للتواصل مع مراكز الدعم والحماية.



أكّدت هاجر أبو صالح مركزة جماهيرية في كيان- تنظيم نسويّ على أهمّية استمرار حملة 16 يوم، والعمل التعاونيّ لرفع الوعي لقضايا النساء في مجتمعنا. فقد كانت سنة 2020 صعبة على النساء بشكل خاص، إذ أن إجراءات الحد من انتشار الوباء أدخلت الكثيرات في دائرة العنف. وأشادت جهينة حسين- العضوة في منتدى جسور بالحضور القوي الذي شهدته الحملة في البلدات العربيّة وعلى شبكات التواصل الاجتماعيّ، وأكّدت أن الدمج بين العمل المباشر مع الناس في كل الميادين والحملة الإعلامية، ضروريّ لتوصيل رسالة الحملة إلى الأجيال والشرائح المختلفة في مجتمعنا.



أقيم ائتلاف حملة 16 يوم في العام الماضي بمبادرة كيان- تنظيم نسويّ، التي تدير الحملة في البلاد، بهدف توحيد الأصوات وتكثيف الجهود لمواجهة آفة العنف ضد النساء. تساهم كل من الجمعيات الشريكة بتخطيط وتنفيذ فعاليّات متنوّعة تقيمها كل من موقعها. ويضمّ الائتلاف 13 مؤسسة هي: كيان-تنظيم نسوي، مركز الطفولة، الزهراء للنهوض بمكانة المرأة، جمعيّة انتماء وعطاء، مركز عدالة، مدى الكرمل، جمعيّة تشرين، معا -منتدى النساء العربيّات في النقب، جمعيّة الجليل، مركز إعلام، منتدى الجنسانيّة، عروس البحر ونعم-نساء عربيّات في المركز بالإضافة إلى منتدى جسور النسائيّ والمجموعات المحليّة.