كنوز نت - رجا زعاترة

  • الحزب الشيوعي والجبهة: محاولة إحراق كنيسة الجثمانية نتيجة تساهُل الحكومة مع إرهاب المستوطنين 

يدين الحزب الشيوعي والجبهة محاولة إحراق كنيسة الجثمانية في القدس المحتلة يوم الجمعة على يد أحد المستوطنين.


إنّ من يتحمّل مسؤولية هذه الجريمة الإرهابية النكراء هو حكومة إسرائيل التي تتساهل وتتواطأ مع الاعتداءات المتكررة وإرهاب "تدفيع الثمن" ضد الكنائس والجوامع وضد الشجر والبشر في الأراضي المحتلة، وتغض الطرف عن التحريض العنصري اليومي، وتتنكّر لحقوق الشعب الفلسطيني لا سيما حقه في مقدّساته الإسلامية والمسيحية.

فلولا يقظة الحراس ووقفة أهالي القدس مسلمين ومسيحيين لكان نطاق الحريق أوسع ونتائجه مدمّرة لواحدة من أعرق كنائس القدس المحتلة.
إن هذه الجريمة النكراء تستوجب تدخل المجتمع الدولي وتوفير الحماية الدولية للشعب الفلسطيني وأماكنه المقدسة المسيحية والإسلامية.