كنوز نت - الكاتبة انتصار عابد بكري



الحفلة الباردة


       

حفلة باردة
جدًا
جدا
والضباب يُثلج زجاج الروح،
لكني أراك
تسير نحوه..
 وأنت تستنشق دخانك
كنتُ أنا أستنشق بخور المدينة المقدسة،
أنت تقضم يدك المحنطة
وأنا أشرب عصير الرمان،
أنت تدعي القوة
وأنا أتناول كعكي المفضل

أنت تمد يدك لتسقط النجوم
وأنا أعلمها أن لا تكون آيلة للسقوط .
قد زدْتَ والساحرات أذى
وبقيتُ أرجو السلامة ،
زحفتَ من كل الشهور
واعتليتُ أغصان الزيتون ،
قد يُهلّكك غدر نفسك
والروح ما زالت تأنسك ...
فليثبت من ثبت
وليسقط من سقط
هكذا سيلحق
كانون
بكانون
وتبقى الحفلة الباردة
أجمل الحفلات ...