كنوز نت - محمد زبيدات


  • الحركة الإسلامية: الإغاثة 48 والأقصى تنظمان يومًا للمعاقين في المسجد الأقصى



كنوز نت - بمناسبة اليوم العالمي للمعاق، نظمت جمعية الإغاثة 48 وجمعية الأقصى لرعاية الأوقاف والمقدسات (الحركة الإسلامية)، اليوم الخميس، فعاليات مميزة للمعاقين في مؤسسة "سفراء الأمل" في مدينة القدس، التي يرأسها الشاب الكفيف رائد صالح، والتي ترعى عددًا من الطلاب والرجال المكفوفين وذوي الاحتياجات الخاصة وتقدم لهم الدعم والرعاية والاهتمام.

بداية الفعاليات كانت جولة إرشادية في رحاب المسجد الأقصى المبارك برفقة المرشد بشار أبو شمسية، الذي قدّم شرحًا وافيًا عن بعض معالم الأقصى وتاريخه، وتطرق إلى الدور الهام للمكفوفين في تاريخ المسجد الأقصى عندما تولى علاء الدين أَيْدغدي الملقب بالبصيري المكفوف، رعاية المسجد الأقصى والحرم الإبراهيمي.


وبعد أداء صلاة الظهر، قدّم السيد رائد صالح تلاوة قرآنية عطرة من مصحف بريل، وأتبعها بكلمة شكر لجمعيتي الإغاثة والأقصى على هذه اللفتة المباركة.

وعن هذه الفعالية، قال الشيخ محمد سواعد مدير جمعية الأقصى: "في يوم المعاق العالمي حيث يتم تنظيم فعاليات على مستوى محافظات الوطن الفلسطيني والداخل، ارتأينا في جمعيتي "الإغاثة" و"الأقصى" أن ننظّم فعالية مميزة في المسجد الأقصى لرعاية معاقي مدينة القدس. وانطلاق الفعالية من الأقصى له دلالة ورمزية. وقد تطرقت العديد من الآيات القرآنية والأحاديث النبوية الشريفة لهذه الفئة ولدورهم في المجتمع".

وفي ختام الفعالية تم توزيع هدية رمزية على المشاركين.