كنوز نت - محمد مراد


مجلس كفرمندا يعقد جلسة خاصة بعد ارتفاع الاصابات بكورونا


في ظل الارتفاع الحاد بعدد المصابين بفيروس كورونا والاعلان كفر مندا "منطقة مقيّدة"، تم اليوم الخميس عقد جلسة في المجلس المحلي بهدف اتخاذ الترتيبات والإجراءات اللازمة للحد من إنتشار الفيروس بين صفوف الأهالي وعودة القرية الى الدائرة الخضراء. 

وقد شارك في الجلسة رئيس المجلس المحلي مؤنس عبد الحليم، قائد لواء الشمال في الجبهة الداخلية العقيد غاي برغر، مسؤول شؤون الكورونا في المجتمع العربي أيمن سيف، قائم مقام وزارة الداخلية في لواء الشمال صالح خطبا، قائد شرطة كفر مندا يوسي تسبرلينج، فريد سعد من الشرطة الجماهيرية، مدير قسم الطوارئ علي نايف زيدان، مدير قسم الشؤون الاجتماعية زاكي عويد.

حيث تم عرض آخر المعطيات التي تبيّن الارتفاع الحاد بعدد الحالات النشطة التي وصلت الى 71 إصابة وتصنيف كفر مندا في الدائرة البرتقالية القريبة من الحمراء، كما جرى تقييم الأوضاع الحالية وسبل قطع سلسلة العدوى من اجل رفع الاغلاق المفروض على القرية.


وقد تقرر خلال الجلسة إتخاذ خطوات صارمة بهدف احتواء انتشار الوباء حفاظًا على صحة وسلامة الأهالي، وخاصة تشديد الرقابة على الأشخاص الماكثين في الحجر الصحي واتخاذ إجراءات رادعة وفرض غرامات على كل شخص لا يتقيّد بالحجر الصحي، بالإضافة للعمل على زيادة عدد فحوصات الكورونا.