كنوز نت - الطيبة - بقلم الشاعر  : حسين جبارة



وتكسّر المألوف



                يهواكِ عقلي كم يهيمُ مُعطّرا
               قلبي بك المشغولُ حارَ مُفكّرا
               ريقي يشمّكِ نرجِسًا متضوّعًا
               أنتِ الشذى مسكًا صفا ومُبخّرا
               يا نكهةً في الحبِّ تحقنُ شحنةً
               هيا اعهدي في البوحِ وردًا مُزهرا
               طرْفي يصيخُ السّمعَ يصغي عاشقًا
               والرمشُ يعزفُكِ الحبيبَ مُبهّرا
               الأذنُ ترصدُ سحرَ وجهكِ فاتنًا
               وتُلوّنُ القسماتِ سحرًا أحمرا
               الشوقُ دفءُ الروحِ دونَ تلامسِ
               وتواصُلُ الأرواحِ يأتي مُسْكرا
               العقلُ يهوى والفؤادُ تأمّلٌ
               انتِ الغرامُ تدفُقًا متبصّرا

               الريقُ شمٌّ والأنوفُ تَذوّقٌ
               بتِّ العناقَ مُطارِحًا ومُخدّرا
               يا ملءَ سمعي ملءَ أحداقي معًا
               طوفي ملاكًا هائمًا متبخترا
               القلبُ والإصغاءُ انتِ وخاطري
               الشمَّ والإبصارَ كنتِ وسُكّرا
               اللمسُ والأذواقُ حبّكِ دافئٌ
               أهوى الهيامَ مُسطّرًا ومُشفّرا
               ثارت أحاسيسي سيولَ تزامنٍ
               لتُكسّرَ المألوفَ تاقَ تأطّرا
               كل الجوارحِ كم تفيضُ سويةً
               بحرًا تدفّقَ للكيانِ مُطهّرا


               حسين جبارة كانون اول 2016