كنوز نت - ميعاد كيوف ناطور


  • مركز السلطات المحلية وجهات أخرى يطالبون كابينيت الكورونا بإتخاذ قرار بعودة كل الطلاب لمقاعد الدراسة بشكل فوري



وجّه كل من مركز السلطات المحلية،منظمة المعلمين،منظمات أولياء الأمور والطلاب برسالة لكابييت الكورونا ورئيس الحكومة يطالبون من خلالها بإعادة كل الطلاب من مختلف الأجيال لمقاعد الدراسة بشكل فوري بحسب خطة مركز السلطات المحلية (تعليم صفوف بالتناوب).

وأكد القائمون على الرسالة أنه في حال لم تتخذ الحكومة قراراً بهذا الشأن،سيستخدمون كل الوسائل المتاحة أمامهم لإعادة المنطق والعقلانية لدولة إسرائيل ولجهاز التربية والتعليم.


وقال حاييم بيباس رئيس مركز السلطات المحلية:بحث قضية عودة جهاز التربية والتعليم للعمل ليس لعبة أطفال وممنوع أن يكون في أسفل سلم الأولويات القومي،الضرر الذي حصل للطلاب هو كبير جدا ونحن ملزمون بإتخاذ خطوات محسوبة لعودة الطلاب لمقاعد الدراسة،ولا يوجد أي سبب لا يسمح لنا بفتح المؤسسات التعليمية هذا الأسبوع لكل الأجيال،فنحن نعرف كيف نقوم بذلك بمسؤولية تامة ومن خلال إجراء عملية الفصل المطلوب.علينا أن نستفيق قبل أن نفقد جيلاً كاملاً.أما شاي حجاج رئيس مركز المجالس الإقليمية فقال: الطلاب يدفعون الثمن،الوضع الحالي يلزم بالعودة الى مخطط الإشارة الضوئية "الرمزور" وهذا ليس بالعدل بإغلاق المدارس في المناطق الخضراء"

وقال رون خولدائي رئيس بلدية تل ابيب يافا ورئيس منتدى الـ15:العودة الفعلية للمدارس هي الزامية بعد الفشل بخلق إطار تربوي يلبي الحاجة ويعتمد على التعليم عن بُعد.التعليم عن بُعد يمكنه أن يلبي الحاجة بصورة جزئية ولكنه ليس بديلاً عن الإحتياجات التربوية والإجتماعية للطلاب والوضع يسير نحو الأسوأ إذا طال أمده

وقال ران إيرز رئيس منظمة المعلمين: نحن معنيون بعودة جهاز التربية والتعليم للعمل وجهًا لوجه ولا يوجد أي سبب يمنع إجراء فحوصات الكورونا للطلاب في الصفوف كل أسبوع وبذلك خلق مناطق خضراء في جهاز التربية والتعليم،ونتائح الفحوصات السلبية للطلاب تعطي رسائل عن الوضع الصحي لأولياء الأمور،نحن ندعم توجه مركز السلطات المحلية ونأمل أن يتم عودة جهاز التربية والتعليم للعمل.

وقال ميرون شيف رئيس قيادة منظمة أولياء الأمور القُطرية: عودة أولادنا بصورة منتظمة للتعليم وفق مخطط معقول وآمن للتطبيق هو مطلب الساعة وآمل أن يضع متخذي القرارات قضية تعليم أولادنا في سلم الأولويات القومي.