كنوز نت - يافا

اتهام شاب من يافا بقتل المسن سيمون ارماني من اللد 





  • بيان صادر عن المتحدث باسم شرطة اسرائيل للإعلام العربي:

 سمح للنشر: شرطة إسرائيل تفك رموز جريمة مقتل المسن البالغ من العمر 92 عامًا الذي وقع الشهر الاخير في مدينة اللد

 تمكن محققون من وحدة مكافحة الجريمة في مديرية شفيلا من فك رموز جريمة مقتل المرحوم سيمون كرمينوكيان البالغ من العمر 92 عامًا ، جريمة التي وقعت يوم 9/10/20 في شقة الضحية في شارع هحشمونئيم في مدينة اللد.

 شرعت الشرطة بالتحقيق في هذه القضية في اعقاب تلقي بلاغ في مركز الطوارئ في الشرطة من أحد أفراد عائلة الضحية المسن الذي جاء لزيارته ولاحظ أن باب الشقة كان مفتوحًا وأن هناك علامات لاقتحام شقة الضحية، وعندما دخل الشقة وجد الشقة مقلوبة والضحية جثة هامدة. قوات من الشرطة التي وصلت إلى مكان الحادث لاحظت علامات عنف على جسد الضحية.
للاسف الشديد بعد محاولات إنعاش قام المسؤولون الطبيون بالاقرار عن وفاته في المكان.


 شرع محققو الشرطة بالتحقيق لفحص ملابسات الحادث وجمع البينات والادلة من مسرح الجريمة. مع التقدم في التحقيق، ألقى المحققون القبض على المشتبه به في جريمة القتل في يافا البالغ من العمر 35 عامًا بالإضافة إلى مشتبه آخر من مدينة يافا يبلغ من العمر 31 عامًا للاشتباه به بمساعدته المشتبه الاول بعد ارتكابه لجريمة القتل. تم تمديد توقيفهما في المحكمة على ذمة التحقيق.

 وكشف التحقيق عن وجود تعارف مبكر بين المشتبه بالقتل والضحية بعد أن قام المشتبه به بترميم شقة المسن الضحية قبل عدة أشهر من ارتكاب الجريمة.

 كما أثار التحقيق شكوكًا بأن المشتبه به خطط بان يقوم بعملية سطو لسرقة المسن وعرض على آخرين المشاركة في جريمة السطو. عشية الجريمة، وفق الشبهات اقتحم المشتبه به شقة الضحية الرجل المسن لارتكاب جريمة السطو وسرقة أمواله التي كان جزء منها مخبأ في الشقة. قام المشتبه به بضرب الضحية المسن الذي كان في المنزل في ذلك الوقت وتسبب في وفاته ثم هرب من مكان الحادث.

 حلل محققو الشرطة العشرات من اللقطات لتوثيق كاميرات المراقبة وتمكنوا من تعقب طريق هروب المشتبه به.

 تم تمديد توقيف المشتبه به من وقت لآخر في محكمة الصلح في ريشون لتسيون، ومع الانتهاء من التحقيق، من المتوقع أن تقدم النيابة العامة لائحة اتهام ضد المشتبه المركزي مرفقة بطلب تمديد توقيفه حتى نهاية الاجراءات القانونية.