كنوز نت - محمد زبيدات

إحياء ذكرى المولد في الأقصى بأمسية "من الأقصى لنا مولد"


  • جمعية الأقصى والحركة الإسلامية تحييان ذكرى المولد في الأقصى بأمسية "من الأقصى لنا مولد"



كنوز نت - شارك المئات من أهالي الداخل الفلسطيني والقدس في الأمسية الإيمانية التي نظمتها جمعية الأقصى لرعاية الأوقاف والمقدسات والحركة الإسلامية، الجمعة الماضي، في قبة الصخرة المشرفة في المسجد الأقصى المبارك، بمناسبة ذكرى المولد الشريف، والتي حملت عنوان "من الأقصى لنا مولد".

افتتح الأمسية الشيخ محمد محاميد من يافا فحيّى كل من حضر وشارك في الأمسية، وبيّن مكانة وعظمة النبي صلى الله عليه وسلم، التي لن تطالها إساءات الرئيس الفرنسي ولا الرسومات المسيئة.

ثم تلا الشيخ يوسف السطل (أبو أنس) ابن مدينة يافا آيات عطرة بصوته الندي افتتاحًا للأمسية.


الشيخ صفوت فريج رئيس جمعية الأقصى تحدث باسم جمعية الأقصى فرحب بالحضور ودعا المسلمين في بلادنا لمواصلة شد الرحال إلى المسجد الأقصى المبارك وإعماره بالصلاة، مع أخذ كل وسائل الوقاية الصحية.

المحاضرة المركزية كانت لفضيلة الشيخ حمّاد أبو دعابس، رئيس الحركة الإسلامية، الذي تحدّث عن عظمة ومكانة رسول الله صلى الله عليه وسلم في قلوب المسلمين، جيلًا بعد جيل، منذ عهد الصحابة وحتى اليوم، وكيف كان الصحابة الكرام يستحيون أن يملأوا عيونهم به إجلالًا لهيبته، وكيف يتخذه المسلمون قدوة لهم في كل مناحي الحياة.

كما تحدث الشيخ حماد أبو دعابس عن أخلاق النبي صلى الله عليه وسلم الذي أرسل رحمة للعالمين، مستنكرًا الإساءات التي صدرت عن الرئيس الفرنسي والصحافة الفرنسية، مؤكدًا أن التاريخ رمى خلفه كل من حاول الاعتداء على النبي الكريم عليه الصلاة والسلام، وبقي ذكره صلى الله عليه وسلم مرفوعًا بين الناس إحقاقًا لوعد الله في كتابه.