كنوز نت - يوسف جريس شحادة - كفرياسيف


احد المعترى؟احد جوقة؟ احد ممسوس؟



في الأحد السادس بعد الصليب نقرأ نص لوقا 40 _ 27 : 8 سمعنا يوم الأحد الموافق 25 أكتوبر الآباء الأجلاء الأفاضل: ميشيل طعمة ومارون طنوس ونديم شقور وميخائيل عاصي ومكاريوس جريس واثناسيوس حداد.أما الاب عوني خميس سمعناه يوم الأحد لكن بعد ذلك لم نعثر على الفيديو الظاهر حذفه لذلك على الاب الياس عبد المسؤول عن الخوارنة ان يطلب النشر.

استخدم بعض منهم لفظة " المُعْتَرى" استخدمها المطران ناوفيطس ادلبي أما ترجمة المشرق وراجعنا خمس ترجمات لم نعثر على اللفظة:" المعترى" بل "الممسوس" على كل ملجأنا معجم البستاني فيقول:" عرا عرو يعرو أصابته العُرواء ،العُرواء قرّه الحمّى ومسّها من اوّل رعدتها وقيل هي نفضة..مصيب المريض وغيره والعرواء ما بين اصفرار الشمس إلى الليل اذا هاجت ريحٌ عريّة ومن الأسد حسّه" أما عريان فهي من :" عرى _ عَرِيَ".ففي كل الأحوال معنى المعترى والعرواء واعترى :" الحمّى" او اصابه، وشتان يا ابونا اثناسيوس حدّاد بين الحمى ووصف الممسوس.

ليس هذا الهدف، الكهنة الأفاضل الكرام أعلاه اللذين سمعناهم للأسف لم نسمع جوابا واحدا لأسئلة كنا قد طرحناها قبل أيام كافية للتحضير للخوارنة للإجابة عليها اذا أرادوا المراجعة او إفادتنا بتعليمنا.

هنا تقع المسؤولية على المطران يوسف متى والنائب الاب الياس عبد عليهما تدبير الأمور وضبط الليترجيا والتفسير الصحيح للإنجيل المقدس.او يستقيلا من منصبهما.

نعود ونكرر الأسئلة وغيرها ليحكم القارئ الكريم،فمثلا الاب نديم شقور:" ما لي ولك يا يسوع جاي تعذبني أنا مبسوط هيك ومكيّف".

والأب طنوس مارون:" ما لي ولك يا ابن الله العلي قول الشيطان دائما ليسوع لأنه يعرفه ابن داود عشان هيك بيقلله مالي ولك واعتراف من الشيطان"

والأب ميشيل طعمة:" المرض شرّ الألم شر وين دور الإنسان كي تنتصر على الشيطان يجب ان تحدد اسمك، ماذا اسمك لتحديد الضعف الروحي يجب ان نعرف اسمنا مثل الدكتور بيشخّص".

والأب اثناسيوس حداد:" شو مصير الإنسان بدون عشيرة وعشرة مصيره الموت،شو القوة إلي عملها يسوع الغدريين يعبدون الأصنام بدو يخلص الكل..الصنم ما أنت تعبد ومعرفة الله هي مخاطبة الله إلنا وهون كشف يسوع عن ذاته".

مكاريوس جريس:"يسوع يأتي لهذا الإنسان وهو بقيود وسلاسل ..كلمة واحدة من يسوع يبرأ...".طبعا هذه مقتطفات من درر وجواهر أحبائنا الكهنة هذا الدليل لتحضيرهم للنص بأسبوع.


للأسف الاب عوني خميس الظاهر حذف الشرح.

المشترك بين الخوارنة أعلاه، عدم شرح النص كنص كتابي ضمن فهم المقروء والأمثلة كالتالي:

+ ترجمات تستخدم المدينة او الغدريين والجدريين والجرجسيين؟ كم خوري سمعتم يشرح عدم التناقض بين الأسماء؟
+ هل سمعنا عن العُريّ؟ السلسلة؟الجنون والهاوية وغرق الخنازير؟ علام تدل كل هذه التفاصيل؟
+على ماذا يدل اعتراف الممسوس بابن الله؟
+ وللخوري الذي تطرق للاسم، يقول القديس كيرلس الاسكندري:" يسال يسوع عن اسم الشيطان لإنقاذ من به مسّ من الشيطان". فهو أممي من خارج إسرائيل وما مصير الاممي؟
+ اختفت الشياطين وما حدث لها بعد الغرق بالبحيرة والخنازير؟ لماذا يا خوري لا تشرح الموضوع؟
+ أين تسكن الأرواح النجسة؟ حسب امبروسيوس في الحيوانات؟وكيف نأكل الخنزير وهو نجس؟ولماذا سمح يسوع للشياطين ان تدخل الحيوانات وخصوصا الخنازير وهي أدنى خلق الله حسب كيرلس الأورشليمي؟ بالله عليك يا ابونا هذه العبارة المحببة لدى المطران يوسف متى حبيبنا كلنا.
+ هل إنسان طبيعي يمشي عريانا؟ وهل يمكن ان يسمى "المعترى"؟
+ لماذا يمس الشيطان الإنسان؟
+ جرجسيين هل هي من جيراسيني؟
+ ما غاية يسوع من السؤال ما اسمك؟أليس قارئ الكلى والقلوب؟ مزمور 9 :7 ؟قارن مع ارميا يا ابونا.
+ ماذا يمثّل الممسوس العريان؟ حسب القديس امبروسيوس؟ مقارنة ومتى 8 يخبرنا عن اثنين؟ ما هذا الكفر والتناقض بين الإنجيلين؟