كنوز نت - بقلم : شاكر فريد حسن



               

سطور دافئة


أتجاذبُ معكِ أحاديثَ
الهوى
وأروي لكِ حكايات
العشاق
وقصة المجنون
وولادة بنت المستكفي
مَنْ تعطي قبلتها
لمن يشتهي
فأنتِ َمنْ أغرقتني
بأبجديات الحُبِّ
وجعلتني أغوصُ

في أعماقِ المعاجمِ
ولسان العربِ
باحثًا عن كلماتِ عشقٍ
أصنعُ مِنْ حروفها
قلادة
أزيِّنُ فيها جيدكِ
أناجي روحكِ
وأحاكي عيونك
فمعكِ يطيبُ الكلام
ينشرحُ الصدرُ
وينتعش القلبُ
وفيكِ يحلو الغزل
ورشفات القُبَل