كنوز نت - الشاعر والروائي/ محسن عبد المعطي محمد عبد ربه..شاعر العالم{شاعر المائتي معلقة}


مُعَلَّقَاتِي الْمِائَتَانْ {186} مُعَلَّقَةُ اسْتِعْرَاضِ حُبِّهَا الْجَمِيلْ

1-أَهْدَيْتُكِ الْقَلْبَ الْكَبِيرَ الْجَامِحَا 
2-صُونِي الْفُؤَادَ الْمُشْرَئِبَّ الْفَاتِحَا
3-وَاسْتَئْذِنِي الْيَوْمَ الطَّمُوحَ الْمَانِحَا
4-مَا أَجْمَلَ الْعَقْلَ الْبَهِيَّ اللَّامِحَا !!!
5-تَرَقَّبِي الْعَبْدَ التَّقِيَّ الصَّالِحَا
6-تَأَمَّلِي الْغُصْنَ النَّضِيرَ النَّاتِحَا
7-وَاسْتَبْشِرِي الظَّرْفَ الْفَرِيدَ الشَّارِحَا
8-وَاسْتَعْرِضِي الْحُبَّ الْجَمِيلَ الرَّابِحَا
9-رَسَمْتُ وَشْماً بِالْجَلَالِ صَادِحَا
10-يَا وَرْدَتِي هَوَاكِ أَضْحَى نَاجِحَا
11-يَا مُنْيَتِي قَلْبُكِ أَمْسَى سَابِحَا
12-بَيْنَ النَّعِيمِ قَدْ غَدَا مَفَاتِحَا
13-جَاوَبْتُهُ وَالْوَرْدُ بَانَ جَارِحَا
14-قَدْ كَانَ مِفْتَاحاً كَبِيراً قَادِحَا
15-قَدْ كَانَ عِجْلاً سَامِرِيّاً مَالِحَا
16-قَدْ كَانَ غُصْناً فَارِعاً وَطَارِحَا
17-قَدْ كَانَ لَحْناً بَارِعاً مُرَاوِحَا
18-غُلَالَتِي لَمْ تُرْوَ مِنْهُ صَابِحَا
19-ظَلَلْتُ أَسْعَى كَيْ أَطُولَ الْفَارِحَا
20-قَضِيَّتِي أَنِّي أُرِيدُ السَّارِحَا
21-تَفَرَّدَ الْقَلْبُ عَلَيْهَا لَاقِحَا
22-أَصْبَحْتُ مِنْهَا مُسْتَلِذّاً بَارِحَا
23-لَمْ أُلْفِ مِنْهَا الْمُسْتَرِيبَ الطَّالِحَا
24-وَمَا رَأَتْنِي يَائِساً وَكَالِحَا
25-أَلْفَتْ فُؤَادِي جَارِحاً وَبَاطِحَا
26-أَهْوَاكِ .. أُمَّ الْجُودِ أَهْوَى الْقَارِحَا
27-أَمْسَيْتُ فِيهِ نَاجِحاً وَفَالِحَا
28-عَذَّبْتِنِي أَبْصَرْتِنِي مُمَازِحَا
29-دَوَّخْتِنِي رَأَيْتُ قَلْبِي نَازِحَا
30-يَا لَيْتَ لِي فِي الْحُبِّ كَلْباً نَابِحَا

31-يَا لَيْتَ لِي فِي الْحُبِّ قَلْباً كَادِحَا
32-لَاحَ الْهَوَى قَدْ صَارَ قَلْبِي بَائِحَا
33-وَارْتَاحَ قَلْبِي صَارَ حُبِّي لَائِحَا
34-يَا لَائِمِي إِنِّي أَرَاكَ النَّائِحَا
35-يَا عَاذِلِي إِنِّي أَرَاكَ الجَائِحَا
36-يَا قَلْبُ لِي إِنِّي أَرَاكَ السَّائِحَا
37-رَأَيْتُهَا فِي الْحُبِّ طَيْفاً شَابِحَا
38-نَسِيتُ شَيْطَاناً تَوَلَّى فَاضِحَا
39-فَلَمْ يَزَلْ فِي الْحُبِّ قِزْماً بَاجِحَا
40-وَلَمْ يَزَلْ فِي الْحُبِّ خَصْماً رَائِحَا
41-وَلَمْ يَزَلْ فِي شَكْلِهِ مُجَانِحَا
42-عَادَ الشَّبَابُ لِلْقُلُوبِ سَانِحَا
43-وَرَفْرَفَتْ أَطْيَارُهُ مَسَارِحَا
44-مُغَرِّداً مُصَوْصِواً وَذَابِحَا
45-مُسْتَعْرِضاً حُبّاً عَظِيماً صَالِحَا
46-وَمُهْدِياً كُلَّ الدُّنَا مَرَاوِحَا
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
هذه المعلقة من بحر الرجز
مشطور الرجز
رابعُ الرجز
العروض مشطور صحيح
وهو الضرب
ووزنه :
-(مُسْتَفْعِلُنْ مُسْتَفْعِلُنْ مُسْتَفْعِلُنْ)
-مشطور الرجز
هو بحر الرجز بعد اقتطاع نصفه فيبقى منه ثلاث تفعيلات فقط (مُسْتَفْعِلُنْ مُسْتَفْعِلُنْ مُسْتَفْعِلُنْ) يتألف منهما البيت كله . وتصبح التفعيلة الأخيرة هي الضرب والعَروض معاً .
ويجوز في تفعيلات البيت ما يجوز في الرجز التام والمجزوء من خبن وطي و خبل وقطع .


الشاعر والروائي/ محسن عبد المعطي محمد عبد ربه..شاعر العالم{شاعر المائتي معلقة}