كنوز نت - وكالات


"سي إن إن":إحباط محاولة لتسميم ترامب



كنوز نت - أفادت شبكة "سي إن إن" الإخبارية الأمريكية اليوم السبت بأن أجهزة إنفاذ القانون اعترضت مؤخرا طردا يحتوي على مادة سامة تم إرساله إلى الرئيس دونالد ترامب.

ونقلت الشبكة عن موظفين في أجهزة الأمن تأكيدهما أن الحادث وقع في وقت سابق من الأسبوع الجاري، مضيفين أن الطرد كان يحتوي على مادة الريسين شديدة السمية وتم تثبيت ذلك باختبارين.

وأكدت "سي إن إن" أن الخدمة السرية (المعنية بضمان أمن رئيس البلاد وعائلته والمسؤولين في البيت الأبيض) ومكتب التحقيقات الفدرالي (FBI) أطلقا تحقيقا في الموضوع.



وقال مسؤول أمريكي مطلع، السبت 19 سبتمبر/أيلول 2020، لصحيفة وول ستريت جورنال، إن طرداً يحتوي على مادة الريسين تم اعتراضه في بريد البيت الأبيض. وقال المسؤول إن الطرد جاء على ما يبدو من كندا، ولم يتم احتجاز أي مشتبه بهم بعد.


وقالت متحدثة باسم المكتب الميداني لمكتب التحقيقات الفيدرالي في واشنطن، إن الوكالة إلى جانب الخدمة السرية وخدمة التفتيش البريدي تُحقق في "رسالة مشبوهة" وردت في مرفق بريد حكومي أمريكي. وقالت المتحدثة: "في الوقت الحالي لا يوجد تهديد معروف للسلامة العامة".
وأُجريت اختبارات لتأكيد وجود "سم الريسين" بعد فرز رسائل البريد الخاصة بالبيت الأبيض، وفحصها بمنشأة خارجية، وتم التأكد من وجود المادة السامة.


سم الريسين هو سُم مشتق من حبوب الخروع ويمكن أن يكون التعرض له مميتاً. وفقاً لمراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها، في حالة استنشاقه أو تناوله، يمكن أن يسبب الريسين القيء والإسهال ومشاكل الجهاز التنفسي. لا يوجد ترياق له، وإذا تم تناوله "في غضون عدة أيام، فقد يتوقف الكبد والطحال والكلى لدى الشخص عن العمل، ويمكن أن يموت الشخص"