كنوز نت -بقلم : شاكر فريد حسن


                  

 خاطرة كورونية 


بقلم : شاكر فريد حسن 


هذا الفيروس الصغير 
المسمى كورونا 
أو كوفيد المستجد 
يستشرس ويتوغل 
كالنار في الهشيم 
يتغلغل في الأجساد 
أكثر 
يحاصرنا من كل جانب 
وفي كل مكان يفتك 
بِنا 
قلق واضطراب 
ترقب وانتظار 
يلفنا 
وملل بلا حدود 
حتى درجة الاكتئاب 

حجر صحي 
وإغلاق تام 
سجناء وأسرى في 
البيوت 
وأطفال بلا مدارس 
وعمال بلا عمل 
غدا العطس ممنوع 
وعناق الأبناء ممنوع 
والعرس ممنوع 
والتجوال على الشواطئ 
ممنوع 
الكل يتساءل ويقول: 
متى تنتهي هذه الجائحة؟ 
ومتى يغادر هذا الفيروس 
اللعين؟ 
ومتى يتركنا هذا الوباء 
لنواصل الحياة 
والعيش الرغيد 
 فلا جواب..!!