كنوز نت - حيفا

*بلدية حيفا تهمل المدارس العربية*


طرح عضوا بلدية حيفا رجا وزعاترة وشهيرة شلبي في جلسة المجلس البلدي الأخيرة (8 أيلول) قضية التعليم العربي في المدينة، وانتقدا بشدّ الإهمال الحاصل بحق المدارس الرسمية والأهلية العربية في حيفا.

وكانت كتلة "الجبهة" قد قدّمت استجوابًا في تموز الماضي، عشية افتتاح السنة الدراسية، حول مدرسة "الحوار" الابتدائية الرسمية في حي وادي النسناس، والتي تماطل البلدية منذ عام ونصف العام في تنفيذ مشروع توسيعها وترميمها وضم مبنى إضافي لها.


وفي مداخلته في المجلس البلدي قال رجا زعاترة إنّ أجوبة البلدية غير كافية، وأن وضع مدرسة "الحوار" يعكس صورة وضع جهاز التعليم العربي الرسمي والأهلي. وأشار إلى مشروع ميزانية البلدية للعام القادم 2021 وقلة الاستثمار في جهاز التعليم العربي، مؤكدًا: هذا الوضع لا يمكن أن يستمرّ.

وتحدثت شهيرة شلبي عن وضع المدرسة، مشيرة إلى مطالبات مستمرّة في السنتين الأخيرتين بتنفيذ ترميم وتوسيع المدرسة من رئيسة البلدية والمدير العام والمحاسب ومسؤولي قسم التربية والتعليم. وأضافت شلبي أن الترميمات التي أجريت في المدرسة أشبه بالتجميل وغير كافية.

جدير بالذكر أنّ هناك ميزانية بقيمة 6 ملايين شيكل لترميم المدرسة، إلا أنّ البلدية تماطل في إخراجها إلى حيز التنفيذ.