كنوز نت - بقلم : هادي زاهر



 افتراضي "هش" مشهد مسرحي قصير


  • هشششششششششششش مشهد مسرحي قصير

  • الزمان: عام: 2025

  • الشخوص: إسحاق، القيم على المنطقة بتكلفة من العم سام

  • ...........: وكلاء سايس بيكو


المكان: غرفة انيقة في بناية ضخمة تقع في مدينة السلام في أقصاها هناك طاولة، مقابل الطاولة هناك كراسي اعدت خصيصًا ليجلس عليها وكلاء سايس بيكو في المنطقة، يقف على جنبي الغرفة من الداخل الكثير من الحراس، إسحاق يدخل من باب خلفي ويقف مباشرة خلف الطاولة فيعم الضجيج)
اسحاق: (يبدأ بالحديث زاجرًا): هشششش ارجو الصمت لا اريد ان اسمع أي نفس.

(أصوات ترحيب عالية) يعيش..يعيش.. يعيش.. يعيش يعيش يعيش


إسحاق: هششششششششششششششش (وباستغراب شديد) ما هذه الهتافات.. ما هذه الخزعبلات ارجو الصمت (وبعد الهدوء يكمل إسحاق حديثه) سأمنح حق الكلام للجميع بدون استثناء، وليكن بالترتيب تباعا، ولكن باقتضاب شديد لان لا وقت لدي، وقبل ذلك بودي ان اعلمكم باني وافقت على الاجتماع معكم بعد الحاحكم المثابر وتوسط العم سام، ثم يشير إلى من يجلس امامه على يمينه في الصف الأول) تفضل

  • الوكيل الأول: سيدي الكريم نشكر قبولكم الاجتماع معنا.
  • الوكيل الثاني: اسعدك الله ومد في عمرك، نحن نثمن عاليًا قبولكم الاجتماع معنا.
  • الوكيل الثالث: يا صاحب الفخامة نحن نثمن عاليا وغاليا قبولكم الاجتماع معنا والاستماع إلينا.
  • الوكيل الخامس: سيدي الكريم كرم الله وجهك، نحن في خدمتكم ولكن بودنا أن نحفظ مياه وجوهنا امام شعبنا، لا يجوز ان لا تسمحوا لنا بالصلاة في المسجد الأقصى.
  • الوكيل السادس: سيدي المبجل اضم صوتي إلى صوت من سبقني وطلب ان تسمحوا لنا ولو بممر صغير نصل من خلاله إلى لمسجد.
  • الوكيل السابع: بعد التوسل إليك وتقبيل يديك ارجو ان تتكرم وتنفذ ما طلبه الاخوة، خاصة بعد ان سيطرتم على الحرم الابراهيمي وقتلتم المصلين هناك.
إسحاقتظهر على وجهه امارات الاستنكار) لقد كانت عمليه فردية استنكرناها في حينه ( ويشير إلى الوكيل الثامن).. تفضل

  • الوكيل الثامن: نحن نتودد إليك ونقبل يديك كي تسمح لنا بان نصلي في المسجد ويمكن ان تحددوا لنا الزمان بحيث نعدكم بان لا تمتد فترة الصلاة سوى دقائق معدودة (يصمت قليلاً ثم يكمل وتثب دموعه على خديه وبصوت مخنوق) ماذا سنقول لشعبنا بعد اليوم وبعد ان طبعنا معكم وفتحنا بلادنا امامكم وقلنا لشعبنا بان هذا السلام سوف ينعكس إيجابيًا على كافة مناحي الحياة.

(يسمع صوت خفيض)

اسحاق: هشششششششش اسمع صوت وشوشة.

  • الوكيل التاسع: س.. س.. سيدي لقد سبق.. و.. واحرقتم المسجد عام.. ال.. ال 1969 و.. واليوم تنبشون.. تحته.. طنا منكم بانه.. بانه بني على.. أنقاض الهيكل (وينطلق لسانه) وقد كلفتم كبير علماء الاثار عندكم ليشرف على النبش فخرج.. بنتيجة تقول.. انكم نبشتم في كل الاتجاهات وإلى العمق ولم تجدوا أي اثار للهيكل وبالرغم من ذلك تهددون بهدمه.
إسحاق: هشششششش (بانت امارات الاستنكار على وجهه، يرفع يده، يفتح كفه ويومي بها إلى أسفل) اخرس (ويشير إلى من بعده).. تفضل

  • الزعيم العاشر: سيدي العظيم ارجو إضافة إلى الاستجابة لطلب الاخوة ان تبقوا لنا ولو نقطة نفط واحدة كي نستطيع ان نشتري القوت.
  • الوكيل الحادي عشر: سيدي العظيم والمعظم مشاكلنا كثيرة وانا بدوري ارجو ان تبقوا لنا كمية أكثر من المياه فقد يثور شعبنا علينا ويطيح بنا بعد ان شحت عندنا المياه، واعتقد باننا أفضل ممن قد يأتي بعدنا في خدمة جلالتكم، فيما أذا جاء غيرنا للحكم لا سمح الله.
  • . الوكيل الثاني عشر: سيدي إن عيوننا لكم، ارواحنا لكم.. ارحمنا.. نحن كما تعلم خاطرنا بمستقبلنا من اجل عقد اتفاقيات سلام معكم وهذه تضحية غير بسيطة، لقد كلفنا ذلك احتقار شعبنا وشعوب العالم كله، حتى اصبحنا لا نخرج إلى الناس خوفا من تعرضنا لعمليات الإرهاب التي قد يقوم بها المواطنين عندنا، واعتقد انه من المناسب ان تسمحوا لنا بمساحة أكبر للتصرف.
  • الوكيل الثالث عشر: سيدي البطل الكبير اضم صوتي إلى صوت من سبقني نحن كما تعلم سيادتكم استسلمنا لكم كليا.. ركعنا امام سيادتكم وسلمناكم مقدراتنا، ومع ذلك ما زال العم سام يدرجنا بين الدول الراعية للإرهاب، نرجو منكم المساعدة في إزاحة اسم بلادنا من هذه القائمة ولا اريد طلبات أخرى.
  • الوكيل الرابع عشر: نحن نحني قاماتنا اجلالًا وتكريمًا لسيادتكم الغراء ولا نريد ان نثقل عليكم في طلبات، اتركوا لنا كمية من النفط وكمية من المياه ومبروك عليكم كل ما أخذتموه.
  • الوكيل الخامس عشر: سيدي النبيل، نحن إذ نثق بكرمك نطلب منك دراسة طلباتنا.
  • الوكيل السادس عشر: سيدي الأصيل الرحيم ارجو ان ترحمنا، خاصة وان شعبنا سيطيح بنا كما قال أحد الاخوة، إذا لم تمنحونا شيئا من الحكم الذاتي ولو.. ولو على عينك يا تاجر (ويجهش بالبكاء)
  • الوكيل السابع عشر: هناك طلب اخر بعد تكرم حضرتك واستعدادك ان تسمعنا، نحن على استعداد ان نقبل رجليك من أجل اسماح لنا في العبور من المنافذ البحرية ولو بقارب خشبي صغير.
  • الوكيل الثامن عشر: سيدي أنا يكفيني باني حظيت برؤيتك وجمال طلعتك البهية وليس عندي أي طلبات.
إسحاق (بعد ان أنهى الجميع حديثه): حسنا سوف أقوم بدراسة بعض طلباتكم، خاصة وأنكم استجبتم فورًا لطلبنا بمنح مواطنينا المواطنة في دولكم، وبالمناسبة ارجو ان تخدروا شعوبكم دائمًا بالحديث بان إسرائيل سوف تزول قريبًا (ثم يصفق وهو يقول بصوت عال) انتهت الجلسة.. انتهت، يمكنكم العودة إلى بلادكم.

(يحاول وكلاء سايس بيكو التقدم لمصافحة إسحاق إلا ان الحراس يقفون صفا واحدًا لمنعهم من الاقتراب في حين ان إسحاق يستدير للخروج من الباب الخلفي وهو يردد بصوت خفيض المقولات التي اعتادوا تكرارها) إن وكيل سايس بيكو الجيد هو وكيل سايس بيكو الميت، ومن أخطاء الله انه خلق النفط تحت الأرض وخلق وكلاء سايس بيكو فوقها (ويضيف) وكلاء سايس بيكو جرب، ثم يبصق.