كنوز نت - شعر كمال ابراهيم


     

متى يأتي الفرج ؟

   
مَا زِلْنَا نَأْمُلُ 
أَنْ يَأتِيَ الفَرَجْ،
أنْ يَأتِيَ يَوْمٌ
يَنْتَهِي فِيهِ الوَبَاءْ،
داءُ الكُورُونَا مُنتَشِرٌ
فِي سَائِرِ المَعْمُورَةِ
فِي كُلِّ الأَصْقَاعِ
فِي كُلِّ الأَرْجَاءْ .
رَبَّاهُ اعْطِفْ عَلى عِبَادِكَ
بالخَلاصِ مِنَ الفَيْرُوسْ
ضَعْ حَدًّا لَهُ
وَامْنَحْنَا الدَّوَاءْ.
الشعْبُ مُسْتَهْتِرٌ بالجائِحَةْ،
لَا مُبالٍ
رَغْمَ الخُطُورَةِ
وَانتِشَارِ الدَّاءْ.
سَبَبُ العِلَّةِ فِي التَّجَمْهُرِ

دُونَ احْتِرَاسٍ
دُونَ اهْتِدَاءْ.
الفوْضَى قائمةٌ
فِي تَعَدُّدِ الأعْرَاسِ
فِي المَدَارِسِ
فِي الشَّوَارِعِ
فِي الأحْيَاءْ.
رَبَّاهُ ضَعْ حَدًّا لِلَّامُبَالاةِ
وَأتِنَا بالخَلاصِ وَالانْتِهَاءْ،
المَشَافِي مَلِيئَةٌ بالمَرْضَى
مُكْتَظَّةٌ
وَقدْ عَجِزَ الطِّبُّ وَالأَطِبَّاءْ
فِي تَحْقِيقِ الشِّفَاءْ.
رَبَّاهُ خَلِّصْ عَبيدَكَ مِنَ التَّفَشِّي
مِنَ الذُّعْرِ
يَا أَرْحَمَ الرَّاحِمِينَ
يَا رَبَّ السَّمَاءْ.


12.9.2020