كنوز نت - بقلم : شاكر فريد حسن


بوح المشاعر


أصلي فوق شفتيكِ
الوردية
أمطرُكِ قبلًا
وأصغي للفجر يقول
كلماته الأولى
أزهار جسدكِ عابقة
بعطر وشذى الحبق
ووجهكِ يرسم تحت المطر

لوحات عشقية وأحلام جديدة
أتركيني أذوب بين يديكِ
أذيقيني رحيق شهدكِ المختمر
احرقيني بجسدكِ الملتهب
والمشتعل كالبركانِ
ودعيني أمارسُ جنوني الشبقي
على تلال صدركِ
أتوسدُ نهديكِ
أغرقُ في بحوركِ
أترنحُ وأسكَرُ