كنوز نت - النقب



الشاباك : اعتقال 9 اشخاص غالبيتهم من شقيب السلام


كنوز نت - أعلن الشاباك الاسرائيلي أن مواطنًا إسرائيليًا من سكان النقب ومتزوج من قطاع غزة خطط لزرع عبوة ناسفة عند في محطة حافلات بالقرب من ريحوفوت.

وزعم الشاباك انه تم إحباط الهجوم في الأسابيع الأخيرة ، واعتقل المشتبه به مع تسعة أفراد آخرين من عائلته ومعارفه وسيتم اليوم تقديم لائحة اتهام ضده وشقيقه.

وبحسب بيان الشاباك ، فإن المواطن الإسرائيلي محمد مقداد ، 30 عاما ،وهو ابن لأم بدوية تعيش في إسرائيل وأب من قطاع غزة ويذهب باستمرار الى غزة جندته حماس مستغلة قدرته على التنقل بين إسرائيل وقطاع غزة لأسباب عائلية لتنفيذ الهجوم وقام بتقديم معلومات عن مواقع عسكرية مختلفة ومواقع بطاريات القبة الحديدية، ثم طلب منه تنفيذ هجوم بزرع عبوة في محطة حافلات.

وكشف الشاباك أن اعتقال محمد كان بتاريخ ١٥ أغسطس ٢٠٢٠، إلى جانب اعتقال تسعة آخرين من عائلته من بينهم شقيق محمد وهو من يسكن في شقيب شالوم وعمره ٣٢ عاما.

وزعم الشاباك أن الذراع العسكري لحماس جندت محمد مقداد لسهولة تنقله بين إسرائيل والقطاع، حيث كانوا في "القسام" يجروا معه اللقاءات حين عودته إلى القطاع.


كما تبين من تحقيق الشاباك أنه تم تجنيد محمد مقداد في أواخر العام ٢٠١٩، وأنه استطاع جمع معلومات استخباراتية لصالح القسام منها أماكن منظومات القبة الحديدية في إسرائيل.

كما ادعى الشاباك أنه في يونيو ٢٠٢٠ اشترى مقداد المواد لتصنيع عبوة، كما تم تعليمه في القطاع، وبدأ بالبحث عن مكان لزرعها بتوجيه ميداني سري من القسام بغزة. وتم اختيار الهدف ليكون في محطة الحافلات بمفترق بيلو بالقرب من مدينة رحوفوت.

وكشف التحقيق، أن شقيق محمد ويدعى أحمد كان متعاونا بشكل سري في التواصل مع القسام ولم يمنع شقيقه محمد من تنفيذ العملية.

ووفق الشاباك تبين أن آخرين من العائلة ساعدوا محمد في الحصول على المكونات لتصنيع العبوة.

بيان صادر عن المتحدث باسم شرطة اسرائيل اسرائيل للاعلام العربي: 


محاربو الوحدة الخاصة لمكافحة الارهاب التابعة لشرطة الحدود، يلقون القبض على مشتبه مواطن اسرائيلي الذي قامت حركة حماس في قطاع غزة بتشغيله لصالحها لتنفيذ عملية ارهابية.

 استمرارا للبيان الذي صدر عن جهاز الأمن العام- الشاباك, عن إحباط عملية ارهابية لتفجير عبوة ناسفة في مفترق بيلو ، تم تفعيل محاربو الوحدة الخاصة لمكافحة الارهاب التابعة لشرطة الحدود ليلقوا القبض على عدد من المشتبهين، من بينهم مواطن إسرائيلي يعيش في شقيب السلام، حيث تم تجنيده وفق الشبهات على يد الذراع العسكرية لحركة حماس بهدف جمع معلومات أمنية في منطقة النقب في المرحلة الاولى ليتم توجيهه وتدريبه في امرحلة الثانية على تنفيذ عملية ارهابية زرع عبوة ناسفة داخل دولة اسرائيل.

 محاربو الوحدات الخاصة لمكافحة الارهاب ووحدة المستعربين التابعتين لشرطة الحدود والعاملتين في لواء الجنوب انتشروا في عدد من المراكز، بما في ذلك شقيب السلام ، حيث قامت قوات خاصة التي تنكرت لمحليين مستخدمة وسائل خاصة لتحديد مكان المشتبهين المطلوبين، ومنهم المشتبه المطلوب الرئيسي محمود مقداد ليتم القاء القبض عليه وعلى المشتبهين الآخرين.بحسب البيان