كنوز نت - بقلم :هانم داود

              

الإنترنت أصبح كالماء والهواء،

 الإنترنت يسبب للبعض منا الانعزال التام عن الحياة الاجتماعية بكل تفاصيلها،والجلوس ساعات على موقع التواصل الاجتماعى يكون لأسباب منها-الطلاب تهرب من المذاكرة وتفضل الدردشة مع أصدقائها،و.البنات تتحدث مع صحباتها،وبعضهم ممكن أن يغيريها شاب بمعسول الكلام وتقع وتضيع للأبد،
و.لايحقق الطالب طموحه العلمي،و.نجد بعض النساء تستخدم النت هروبا من المشاكل،منهم ربات البيوت تجلس ساعات مع الفيس بوك،والموظفه تنشر وتتابع منشورتها،لاتهتم بنظافه بيتها،ومشاكل عائلاتها، سوى بضع كلمات على الطاير لاتفيد،ولو تزور والدتها وتقوم على خدمتها،أو تراعي عمتها أو خالتها، مع النت لساعات تهمل رعايه أطفالها ومتابعه مذاكرتهم وشئونهم،

ومن الناس يعشق الإنترنت نتيجة للشعور بالوحده والفراغ وبالملل وعدم إستقبال الناس بعضها البعض في البيوت من قبل ظهور كورونا،أصبحت الناس بعيده عن بعضهم،ولا نوادي تناسب جميع الطبقات حتى تلتقي الناس والأهل ببعضهم البعض بعيدا حتى عن البيوت والروتين
الإنترنت مع الرجال وهم يجلسون على المقهى أو في البيت وترى الشخص مشغول عن نفسه حتى يمسك كوب الماء يشرب
أصبح إدمان الإنترنت وسيله للهروب ضغوطات الحياه،النفسيه والإجتماعيه،وهذا أدى إلى إنعزال الشخص عن المجتمع،وتشرد حتى من نفسه،

علاج إدمان الإنترنت:

الإنترنت يؤدي إلى الاكتئاب،ويؤدي تغيير فقرات غضروفية أو ديسك بالكامل، خذ أجازه من النت لمده أيام وإشغل نفسك بأعمال تفيدك،حدد وقتك ممارسة الرياضة بإستمتاع،

تغيير مكان جهاز الكمبيوتر الخاص بك،إسأل نفسك أنا إستفدت إيه من الكمبيوتر
كسر الروتين اليومي لاستخدام الإنترنت،وتقوم بزياره أهلك،واللقاء بأحبابك والتحدث مع أصحابك وجها لوجه
لاتستخدم النت وأنت تجلس بين الناس تحدث معهم أفضل،وأنت وحيد حاول قراءه قرأن أو كتاب،أو حتى تقوم بالعنايه بأشيائك الخاصه إستخدام مكوه لملابسك،نظف نفسك وما حولك والمكان الذي تقوم،إشغل نفسك بعمل يفيدك تباشره وتتابعه،
ممكن أن تشترك أنت وأصدقائك في مشروع ما،يحول حياتك نحو الأفضل،نحو الحياه بمعناها الحقيقي،أخرج للشمس والهوا والنور،فكر في مشروع يناسبك،وخطط له وإبدأ فيه على بركه الله،تحلو الحياه

وبالنسبه للإنترنت تابع جريده تعرف أخبار الدنيا..أنشر بوست ديني تكسب ثواب دنيا وآخره،بالنسبه للرجال حرام نشر صور الجميلات وتقول ياليت لنا مثل ماعند قارون ،طب ليه أنشر معلومه تأخذ فيها ثواب الدارين