كنوز نت - بقلم : شاكر فريد حسن


 داهمني حُبُّكِ


داهمني حُبُّكِ
باغتني
وأغرقَ حروفي
العشقيةِ
في بحرِ الانفعالِ
فتاهت الهمسات
فوقَ نبض القلبِ
والأضلاعِ
فحبُّكِ يا فاتنتي
كمطر كانون
على بيادر روحي
القاحلةِ

انسكب وأنهمر
فأورقت وأزهرت
كبتلات الحبق
فأنتِ قاموسًا
ليس كالقواميس
ولغة أخرى
ليست كاللغات
أحيا وأحلم فيها
بين أجنحة الهوى
والغرام
فكوني حبيبتي
السرمدية
وأكسجين الحياة..!