كنوز نت - بقلم : شاكر فريد حسن



إلى عكا مع خالص الحُبّ والشوق

أحٍنُّ إليّكِ يا عكا 
بلد الجزار
وحكايات التاريخ
أحِنُّ إلى أسواركِ
وفناركِ
ونسائم بَحركِ
ولمراكبكِ العائمة
أحِنُّ إلى روائح الأسماكِ
 والبهارات
 المنبعثة من أسواقكِ
القديمة

أهيمُ في الذكرى
وفؤادي متعبٌ
أصبو للقائكِ
بكُلِّ الاشتياق
كلمّا لاح طيفكِ
واسمكِ في خيالي
تهيج لمرآه صباباتي
فأنتِ الحُبّ
والعطر
والشذى
وذكريات الصبا
ولا أرتضي حبًّا
غيركِ يا عكا