كنوز نت - بقلم : شاكر فريد حسن


              

 لا وقتَ للشعرِ


لا وقت للكلام
ولا وقت للحُبِّ
ولا للشعرِ والقصيدة
لا وقت للتفكير والأحلام
ولا قيمة ولا معنى للثقافة
الكتاب في كساد
يتطاير منه الغبار
على رفوف المكتبات
فنحن في زمن السرعة
زمن اللهاث وراء المال

والدولار
زمن الجيبات والخيبات
زمن الفيسبوك
والواتس آب
والانستغرام
فما جدوى الحياة
بلا حُبٍّ
ودون شعرٍ
وبلا كلام
وأحلام..؟!