كنوز نت - ام الفحم - بروفيسور عمر محاميد

قصص فصيرة جدا

بائع السمك يصبح عضوا البلدية

جاي صافي الزيتونة امام الطاولة بعد ان وصل الى مائدة الطعام بعد يوم مضني من بيع السمك البوري الدنيس الحيايا والمشط .
مشط شعره بعد الحمام الساخن 
ونظر بمتعة ولذة ما بعدها لذة الى صحن السمك المشط الخارج لللتو من الفرن 
طلب قطعة ليمون كاملة وعصرها حتى آخر قطرة 
ثم باشر بالتهام السمكة حتى شبه وطلب مشروب عصير التفاح الذي يحبه 
اسرعت زوجته انعام بتنظيف الطاولة وجلس يجتسي القهوة 
نهض نظر الى المرأة وتاكد ان شعره رائع منشط مثل سمك المشط أشعر بارتياح شديد ثم قال لزوجته 
الآن سارسل بشباكي الى الجمهور فأنا تستحق ان تمثل جمهور محبي سمك المشط والدنبس اعترضت زوجته وقالت ؛
ومالك على الخيايا؟فاعتذر صافي الزيتوني

أنا أميل الجميع دون تمييز 
ورمى بشباكه ليصطاد بعض السمك 
لكنه فوجيء مع شيوخ التغيير أعضاء حزبه لانهم اصطادوا سمك القرشي ثلاث أعضاء دونهم لن يتحرك شيء في المدينة الحزينة

 كلعونة

اما لماذا تحولل من محمد ابو خضر الى كلعونة فالعلم عند الله لكنه اشتهر بانه من الطوبرجي البرنجي أي اليجيدين او بالعبرية "طوبرجي معوليه"
كان كلعونة يفاخر بحصوله على لقب" معوليه " بدأ حياته المهنية كعنال 
لكنه مع مرور الزمن تعلم مهمة الطوبارجي واصبح ذغله معروف برنجي هكذا كان والده العجوز يحدث مستمعيه من شيوخ الحي 
حتى والده نفسي اسم ابنه الحقيقي محمد وصار يانديه كلعونة" 
اما معنى كلعونة فلا زتل الأمر لغزا في المدينة 
وبعدها صلاة الجمعة عندما يسالونه عن اسم كلعونة 
بشتم الحارة والسائل وينصرف مسرعا