كنوز نت - بروفيسور عمر محاميد

قصص قصيرة جدا


حديث العتالين 

جلس ابو الزلط وكان من اوائل العتالين في ورشة بناء بيتح تكفا بعد النكبة ورحيل ابو الجزر الى تل ابيب ليمارس عمله في سوليل بونيه وتلقده منصب كبير العنالين بعد ان اثبت جدارته وباسه يحمل عشر بلوكات والصعود بها الى الطابق السادس دون استراحة 
اما ابو العجر العتال الثالث الذي قدم بينهم هدية الحاكم العسكري ماركوفسي كمقر له في وسط حي اغبارية فطلب اسبرسو
قال لي. الزلط لاعبي العجر 
كبرنا 
فرد عليه ابو الجزر ولم نخصل لا على جزرة ولا تخيل بل قضيانها والعصا فوق رؤوسنا 
تنهد ابو الزلط بعمق وقال 
العوض بسلامتكم والتقوى أقوى زانتهى حديث العتالين بنداء الله أكبر حي على الصلاة فانفض المجتمعون وذهبت كل الى زاويته.

سمسار الاراضي نجيب العاهر 

بدأ سمسارا عاش سمسارا زمان سمسارا لبيع الاراضي 
هكذا قال شيخ الجماعة لكنه مات مسلما ولا يجوز على النيت الاالرحمة 
نار في اخر سنوات عمىره الى الله واصبح داعما ومحسنا كبيرا للفقراء لذا فمكانه الجنة 
بنى مسجدا على أرض حصل عليها من الكيرن كايمت بعد صفقة بيع أرض تبلغ مساحتها عشرة آلاف دونم من اراضي الحاضر غائب 
فغفر الله له ذنوبه كلها حتى شرب الميسر والخندريس واكل لحم الخنزير.


حديث كبير العتالين مع كبير الدهانين في مبنى الهرمونات

جلسا مع كلعونة الطوبرجي 
كبير العتالين من الداخل وظه ه للنادل وكبير الدهانين ظهره للصيدلية  
شربوا القهوة وقراءة أحدهم صحيفة الصباح ونشر على المجتمعين ما تمتبه الصحيحة 
جريمة اخرى في ام القيعان
شتم ابو ناصر كبير العتالين الواقع المزري للعرب وقال بنبرة حاسمة؛
مقالي الاسبوعي عن الجريمة 

لانها. كلعونة عليه بالقهقهة وقال 
طز طزين ثلاث انو راح يسمع او يقرأ ولا 
مقال وحمل الدواءالذي اشتراه من الصيدليةواتصرف تاركا كبير العتالين والدهانين ؤناقشون الجريمة لدى الغرب.


قال العتال الدخان رشاد الشاطئ الطنبوري 
يا ابن عمي قتلتني ا
 وجاع الظهر 
فرد الدهان 
هذا ما جناه ابي علي واكمل العتال القول 
وما جنيت على احد

حديث كبير العتالين مع كبير الدهانين في مبنى الهرمونات

جلسا مع كلعونة الطوبرجي 
كبير العتالين من الداخل وظه ه للنادل وكبير الدهانين ظهره للصيدلية  
شربوا القهوة وقراءة أحدهم صحيفة الصباح ونشر على المجتمعين ما تمتبه الصحيحة 
جريمة اخرى في ام القيعان
شتم ابو ناصر كبير العتالين الواقع المزري للعرب وقال بنبرة حاسمة؛
مقالي الاسبوعي عن الجريمة 
لانها. كلعونة عليه بالقهقهة وقال 
طز طزين ثلاث انو راح يسمع او يقرأ ولا 
مقال وحمل الدواءالذي اشتراه من الصيدليةواتصرف تاركا كبير العتالين والدهانين ؤناقشون الجريمة لدى الغرب