كنوز نت - بقلم : هانم داود

                         

العلوم الإنسانية

 العلوم الإنسانية :تهتم بالتفكير الناقد والتحليل الدقيق للظواهر المرتبطة بالسلوك الإنساني،تُوصف العلوم الإنسانية بأنّها دراسة تحليلية لخبرات وأنشطة البشر،و معرفة آليات معالجتهم للتجربة البشرية وتوثيقها.

-علم الآثار يختص علم الآثار بدراسة البقايا الماديّة التي خلّفها الإنسان قديماً وحديثاً.

العلوم الإنسانية :و.-دراسة التاريخ: تفتح العلوم الإنسانية نافذة التواصل بين الماضي والحاضر،بكونها تُلهم الأفراد والأمم والمجتمعات للأفضل بخصوص مستقبلهم،.

-الفلسفة تُعتبر الفلسفة علماً يقوم على استخدام أدوات المنطق والعقل لتحليل الطرق التي يختبر بها الإنسان عالمه،.

-دراسة النظريات التي تتناول دور وسائل الإعلام في المجتمع خلال العام الأول.


-مجالات العلوم الإنسانية على تدريب دارسيها لتفسير المعلومات وتقييم مدى موثوقيتها وصحتها وأصالتها،أي القدرة على تمييز الحقيقة من الزيف في شبكات التواصل الإجتماعي والمواقع الالكترونيه.

العلوم الإنسانية :لتصحيح مسارنا وصناعة واقعنا والمستقبل. التطلع للمستقبل بوعي،.

دراسة العلوم الإنسانية:- تحفز التأمل، وتستفز العقل لاستخلاص العبر، بهدف تحسين آلية اتخاذ القرارات،.

فالعلوم تقسم إلى علوم؛ اجتماعية، وإنسانية، وتطبيقية، وعلوم الأحياء، والفيزياء، وعلوم الأرض، ضمن هذا التصنيف يمكن إدراج كافة العلوم الطبية، والتقنية، والإدارية، والتربوية، والدينية وغيرها.

ومن يهتم بدراسه العلوم الإنسانية: يتميّزون بمهارات تواصل قوية، ولا شكّ أنّ هذه الصفات تُتيح المجال أمامهم ليكونوا مميزين في مجالات متنوعة،