كنوز نت - بيان


مركز السلطات المحلية يعلن عن إضراب للمدارس في أول أيلول إن لم يتوفّر حلّ للميزانيات


 

عقدت إدارة مركز السلطات المحلية مع رؤساء البلديات جلسة أعلنت فيها أنه سيتمّ القيام بإضراب عن التعليم في الأول من شهر أيلول القادم، إن لم يتوفّر حلّ للميزانيات حتى تاريخ 27 آب الحالي، فمخطّط وزارة المالية لا يوفّر حلولا لمشكلة نوادي الظهيرة، كذلك يوجد نقص كبير في غرف التدريس، وهناك مشكلة أخرى هي أن تحويل الميزانيات للأولاد الموجودين في الخطر هي قليلة ولا تكفي.

 أعرب رؤساء السلطات المحلية عن رضاهم أنهم بعد أن طالبوا بإعادة الميزانيات ومنع إلغاء البرامج الثقافية للأولاد الموجودين في خطر، وأنه سيتمّ تشغيل 6300 عامل، وكذلك تبيّن أنه في الجلسة التي عُقدت يوم الخميس صباحا في مركز السلطات المحلية أن وزارة المالية ووزارة المعارف وجدتا الميزانيات المطلوبة، لكن رؤساء المجالس يؤكّدون أن موضوع غرف التدريس بتكلفة 1.8 مليار شاقل لم يُحلّ، ولم يتمّ حتى الآن إيجاد برنامج ليوم تعليم طويل، أي تشغيل نوادي الظهيرة، لذلك ما زال التهديد بالإضراب ساري المفعول.

وصرّح السيد حاييم بيباس رئيس مركز السلطات المحلية قائلا: "ما زالت وزارة المالية مستمرّة في إفشال جهودنا لافتتاح السنة الدراسية.