كنوز نت - وكالات


وفاة عضو اتحاد علماء المسلمين "المفكر حسين حامد"



توفي المفكر الإسلامي حسين حامد الخميس، عضو اتحاد علماء المسلمين وعضو المكتب التنفيذي لمؤتمر العالم الإسلامي، وعضو المجلس الأوروبي للإفتاء والبحوث، وعضو الجمعية التأسيسية للدستور المصري 2012، عن عمر يناهز الـ88 عاما.

وولد حامد في عام 1932 بمدينة بني سويف المصرية، وحصل على ليسانس القانون والاقتصاد من كلية الحقوق بجامعة القاهرة عام 1959، ومن ثم حصل على ليسانس الشريعة من جامعة الأزهر عام 1960، وفي العام ذاته حصل أيضا على ماجستير الشريعة الإسلامية من الحقوق بجامعة القاهرة.

وحصل حامد على ماجستير في القانون المدني من كلية الحقوق جامعة القاهرة عام 1961، ومن ثم حصل على دبلوم في القانون المقارن من جامعة نيويورك من المعهد الدولي للقانون المقارن عام 1963، ومن ثم حصل على الدكتوراه في الفقه وأصول الفقه من كلية الشريعة بجامعة الأزهر عام 1965.

اقرأ : مفتي القدس لـ"عربي21": زيارة الأقصى لا تجوز عبر التطبيع

عين محاميا بإدارة قضايا الحكومة عام 1959م، ثم معيدا بكلية الحقوق بجامعة القاهرة، فمدرسا فأستاذا مساعدا فأستاذا فرئيسا لقسم الشريعة بها، وأعير رئيسا للدراسات العليا بجامعة الإمام محمد بن علي السنوسي الكبير بليبيا.

كما أنه أعير رئيسا للدراسات العليا الشرعية بمكة المكرمة في جامعة الملك عبد العزيز، ومديرا لمركز البحث العلمي وإحياء التراث الإسلامي بكلية الشريعة بالجامعة، ومستشارا لمدير الجامعة لشؤون الدراسات العليا والبحوث والتعاون بين الجامعة والجامعات الأخرى، ورئيسا للجنة الدائمة لترقية أعضاء هيئة التدريس في جامعة الملك عبد العزيز وجامعة أم القرى بمكة المكرمة.

وأعير لإنشاء الجامعة الإسلامية العالمية بإسلام أباد عام 1979م، عقب إعلان باكستان تطبيق الشريعة الإسلامية، وعين عضوا في مجلس أمناء هذه الجامعة، وتولى رئاستها لمدة أربعة عشر عاما، وعاون في إنشاء جامعة نور سلطان مبارك الإسلامية بكازاخستان وعين عضوا بمجلس أمنائها.