كنوز نت - رجا زعاترة


الحزب الشيوعي والجبهة: أنظمة الخليج في خدمة ترامب ونتنياهو و"صفقة القرن"


يرى الحزب الشيوعي الإسرائيلي والجبهة الديمقراطية للسلام والمساواة أنّ الإعلان عن اتفاق ثلاثي بين الولايات المتحدة والإمارات وإسرائيل يأتي في إطار تطبيق "صفقة القرن" وضرب حق تقرير مصير الشعب الفلسطيني.


كما تأتي هذه الخطوة الآن لخدمة ترامب ونتنياهو المأزوميْن، وكأنها خطوة نحو "السلام" في المنطقة، بينما هي في حقيقة الأمر خطوة نحو تكريس الاحتلال والاستيطان ومنع قيام دولة فلسطينية في حدود العام 1967.

إنّ العلاقات بين أنظمة الخليج وإسرائيل ليست جديدة، ولكن انتقالها إلى هذا السفور يؤكد طبيعة المخططات الإمبريالية لإعادة ترتيب الأوراق الإقليمية ومحاصرة القوى المقاومة للهيمنة الأمريكية-الإسرائيلية على المنطقة.

ويؤكد الحزب الشيوعي والجبهة أن مفتاح السلام في المنطقة هو كنس الاحتلال الإسرائيلي وإقامة الدولة الفلسطينية وعاصمتها القدس الشرقية وعودة اللاجئين حسب قرارات الأمم المتحدة.