كنوز نت - وزارة الصحة 


 77919 اصابة بكورونا في البلاد


أفادت وزارة الصحة أن "عدد مرضى الكورونا في البلاد، بلغ 77919 حتى الساعة 22:15 من مساء الأربعاء، بينهم 565 وفيّات. ومن مجمل الإصابات هناك 345 وصفت حالتهم خطيرة و 106 مربوطين بجهاز التتفس الإصطناعي، و 51395 تماثلوا للشفاء، علما أن المرضى حاليا عددهم 25956". 

قرارت جلسة المجلس الوزاري المصغر لشؤون الكورونا. 


قال منسق شؤون الكورونا البروفيسور غامزو إن معدلات الإصابة ما زالت مقلقة وإن الهدف هو تخفيض هذه المعدلات إلى حد كبير بحلول التاريخ الموافق 1.9.2020.

وقال البروفيسور غامزو: "لا توجد أي دولة في العالم تشهد معدلات إصابة مرتفعة على غرار ما تشهده إسرائيل ولا تتعامل معها من خلال فرض إغلاق. وتتفهم الحكومة الإسرائيلية للأوضاع الاجتماعية والاقتصادية الحساسة لذا وضعت ثقتها بي على نحو لا يشمل الإغلاق الشامل.

وتشكل الفترة الحالية على ما يبدو آخر فرصة لانتهاج أسلوب الاعتدال. إذ في حال عدم انخفاض معدلات الإصابة في غضون أسبوعين فإننا سنضطر لإعادة التفكير في فرض قيود بما في ذلك احتمال فرض إغلاق محلي أو قطري".

وقدم منسق الكورونا الوطني البروفيسور روني غامزو التوصيات التالية لـ "ماغين إسرائيل" ووزارة الصحة والتي تم اعتمادها بالإجماع من قبل المجلس الوزاري المصغر لشؤون الكورونا وبناءً على توصية رئيس الوزراء:

- ما زال احتمال فرض حالات إغلاق واردًا (سواء قطرية أو محلية)، لكن تقرر في هذه الأثناء تأجيل اللجوء إليها في ضوء توصية البروفيسور غامزو والخبراء وبدعم من رئيس الوزراء، وكذلك إعادة النظر في الحاجة إليها بعد حوالي أسبوعين.

- الموافقة على سياسة بشأن "المدن الحمراء والبرتقالية" حتى التاريخ الموافق 12.08.2020 – "المدن التي تحتاج التدخل المكثف"

فيما يلي تفاصيل السياسة الجديدة بشأن المدن "الحمراء" و"البرتقالية":


1. تشكيل منظومة دعم كثيف وواسع النطاق ومساعدة السكان، مع دعم إدارة السلطة المحلية.
2. تحسين قطع سلاسل انتشار العدوىفي هذه المدن بالأدوات العملياتية وتحت إدارة قيادة الجبهة الداخلية، في أسرع وقت ممكن.
3. الحرص على عزل الخلية الأسرية تفاديًا لحالات العدوى وسط أفراد العائلة وتقديم مساعدات لعائلات بعينها.
4. إنفاذ القانون وتطبيق القيود الراهنة على حالات التجمهر والتجمع.
5. إدارة منظومة مرنة لإجلاء المصابين مع توفير حصص محلية تفوق المعيار الصارم، تحت إدارة قيادة الجبهة الداخلية وصناديق المرضى.
6. فرض قيود على جهاز التربية والتعليم – بتنسيق مع جهاز التربية والتعليم.
7. زيادة المساعدات من صناديق المرضى وتدبر معدلات الإصابة من قبل وزارة الصحة.

- إلغاء التقييدات على فتح المصالح التجارية في نهاية الأسبوع (ستتم المصادقة على هذا القرار يوم غد من قبل الحكومة).
- إلغاء التقييدات على المكوث في حدائق الألعاب في الحيز العام (ستتم المصادقة على هذا القرار يوم غد من قبل الحكومة).
- استمرار العمل بالقيود القطرية التي كانت سارية المفعول حتى الآن (من المتوقع انتهاء صلاحيتها في يوم الاثنين المقبل، إلا أنه سيعاد العمل بها خلال الأيام القليلة المقبلة).

- اعتبارًا من التاريخ الموافق 1.9.2020 ستدخل خطة "هرمزور" حيز التنفيذ حيث أنها تُعنى بتدبر الوباء من خلال نموذج السلطات المحلية وحسب معدلات الإصابة في كل مدينة (سيتم طرح الخطة الكاملة على الجمهور قبيل موعد تفعيلها).

كما خوّل المجلس الوزاري المصغر كلاً من وزير الصحة، ووزيرة المواصلات، ووزير الخارجية ورئيس هيئة الأمن القومي، بعد استشارة الوزارات الحكومية المختصة، بالترويج لخطة فتح السماء في التاريخ الموافق 16.8، والتي ستُرفع في أسرع وقت ممكن على المجلس الوزاري المصغر لشؤون الكورونا لكي تتم المصادقة عليها.