كنوز نت - الشرطة

اعتقال مشتبه من دير الأسد بالتجارة بالمخدرات


افادت الشرطة في بيان لها انّه وفي أعقاب الشكوك حول تجارة رجل في الأربعين من عمره من دير الأسد بالمخدرات الخطيرة من أنواع كريستال وكوكائين ،عن طريق الهاتف النقال ، فقد قامت الشرطة بعملية سريّة في الأشهر الأخيرة في القرية أدّت مع انتقالها للعلنية قبل أسبوعين الى اعتقال المشتبه 41 عاما من قرية دير الأسد والذي عثر بحوزته على هاتف نقال استعمله على ما يبدو لترويج صفقات المخدرات . 

 وتبين من التحقيق أنّ زبائن المشتبه كانوا يستعملون كلمات سر للمخدرات مثل " ماء " و " نقي " و " من المرتفع " و " من الجيّد " .

وأدت التحقيقات الى معرفة هويّة ثلاثة زبائن من صفد ومنطقتها والذين اشتروا المخدرات من المشتبه الذي كان يصل الى مكان سكناهم وكان يطلب 50 شيكل إضافية مقابل وصوله الى المكان وفي حادثين آخرين أعطى المشتبه زبونة مخدرات من نوع كريستال وأقام معها علاقة حميمة ولم يأخذ ثمن المخدرات .

ومع انتهاء التحقيقات قدّمت النيابة صباح اليوم لمحكمة الصلح في عكّا لائحة اتهام ضد المشتبه تحوي 7 بنود اتهام ، وطلب تمدبد اعتقاله لغابة الانتهاء من الإجراءات القضائيّة بحقّه .

ضبط مختبر لترويج المخدرات في حيفا واعتقال مشتبهين




أفاد المتحدث باسم شرطة إسرائيل للإعلام العربي في بيان له :" في اطار نشاط الشرطة الحازم للحد من ظواهر المخدرات الخطرة بالتركيز على ترويجها والاتجار بها الذي يشكل خطر على حياة المواطنين ، قام يوم امس افراد شرطة سريون من مركز شرطة حيفا بنشاط مبادر ومركز تخلل القاء القبض على مشتبهين في العشرينات من سكان حيفا والكريوت بشبهة ترويج المخدرات داخل مختبر" . 

واضاف البيان :" في غضون ذلك، قام افراد شرطة سريون باجراء تفتيش وضبط مختبر لترويج المخدرات الخطرة وبداخله 300 شتلة من المواد التي تشتبه انها مخدرات خطرة من نوع كنابيس ومئات الغرامات من المواد التي تشتبه انها مخدرات خطرة من نوع حشيش وهيروين.

خلال النشاط نقلت الشرطة الادلة الى مختبر التشخيص الجنائي لاستخلاص الادلة واحيل المشتبهين الى التحقيق في مركز الشرطة.
هذا وستقوم الشرطة باحالة المشتبهين الى محكمة الصلح في حيفا للنظر في طلبها لتمديد توقيفهما على ذمة التحقيق" .

تصوير الشرطة