كنوز نت - وزارة الصحة



د. زرقا: من لا يلتزم بالحجر المنزلي فكأنه "يرشّ" الناس بالفيروس


ناشد الدكتور سلمان زرقا، مدير مستشفى زيف في صفد "كل من تظهر عليهم علامات فيروس الكورونا، ولو بدت بشكل طفيف بإجراء فحص للكورونا بغية قطع سلسلة انتقال العدوى حفاظًا على من يحيطون بهم". 



وقال د. زرقا: "من المهم أن يمكث مريض الكورونا في غرفة لوحده لمنع انتقال الفيروس من شخص لآخر. كل من كانت نتيجة فحصه إيجابية عليه الإمتناع عن التواصل مع الآخرين. الحجر ليس عقابًا ولكن هناك إجماع على أن الشخص الذي من الممكن أن ينقل الوباء لغيره، يُعزل عن الآخرين حرصًا على سلامتهم وتفاديًا لنتائج لا تُحمد عقباها، والتي قد تؤدي الى الوفاة، لا سمح الله. حتى وإن كان المريض في الحجر في بيته، من المهم ألّا يتواصل مع أفراد العائلة وأن يبقى في غرفة لوحده".


ولفت د. زرقا الى أن "هناك تحقيقات وبائية تُجرى مع كل مريض كورونا، يتم بعدها إبلاغ من كانوا على تواصل معه بالدخول لحجر منزلي لمدّة 14 يومًا. انتقال عدوى الكورونا أسهل من انتقال الإنفلونزا التي تطل علينا كلّ شتاء، وعليه فإن الدخول للحجر إلزاميّ وليس اختياريًا، وغير ذلك قد يشكل خطرًا على المجتمع وسيكون كمن يتجوّل حرًا "ويرشّ" الناس بالفيروس، وهذا تصرّف غير إنساني وغير منطقي وليس مقبولًا على أيّ من المجتمعات".