كنوز نت - الرينة


بيان آل غرابا في قرية الرينة حول حادث الطرق ووفاة الشابة عروب حبيب الله من عين ماهل

بسم الله الرحمن الرحيم


يا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِن جَاءَكُمْ فَاسِقٌ بِنَبَإٍ فَتَبَيَّنُوا أَن تُصِيبُوا قَوْمًا بِجَهَالَةٍ فَتُصْبِحُوا عَلَىٰ مَا فَعَلْتُمْ نَادِمِينَ" 

باسم عائلتنا بداية نعزّي أخواننا وأهلنا عائلة حبيب الله في قرية عين ماهل الشقيقة بمصابهم الجلل، ونسأل الله أن يربط على قلوبهم ويجرهم في مصيبتهم، ابنتهم ابنتنا ومصابهم مصابنا.


أما بعد، تتناقل بعض الصفحات الإشاعات والتحريضات بخصوص ابننا وتتهمه بالتسبب بوفاة الفتاة رحمها الله.

التحقيقات ما زالت في بدايتها، والسائق سلّم نفسه للعدالة لتأخذ مجراها. الأمور ما زالت ضبابيّة، وبحسب الصورة الأوّلية للأحداث وبيان الشرطة الأخير، فإنّ الحادث تورّط به أكثر من سيّارة، ولم تكن الإصابة التي أصابها ابننا المتسبّبه بالموت.

لذلك نطالب إخواننا في عين ماهل بضبط النفس والتّروي حتى ظهور نتائج التحقيق، ونذكّرهم بقول الله عزّ وجلّ "والفتنة أشدّ من القتل"، وما حدث فإنّه قضاءٌ من الله وقدر، ومصاب أصابنا وآلمنا جميعاً نحن آل غرابا وأهل الرينة جميعاً قبل أن يصيبكم..

وإنّا لله وإنّا اليه راجعون